طالبان ترفض تمديد تأشيرة الدبلوماسيين الأجانب   
السبت 1422/5/29 هـ - الموافق 18/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدبلوماسيون الثلاثة أثناء مؤتمر صحفي
في كابل أمس الأول
رفضت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان تمديد تأشيرة ثلاثة دبلوماسيين غربيين فشلوا في لقاء ثمانية من رعايا دولهم اعتقلوا بتهمة التنصير. ويأتي هذا في أعقاب انتقاد الأمين العام للأمم المتحدة لطالبان لرفضها السماح بأي تمثيل قنصلي أو قانوني للأجانب الثمانية.

ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية -ومقرها في باكستان- عن وزير خارجية طالبان وكيل أحمد متوكل قوله إن طالبان أبلغت الدبلوماسيين الغربيين بالفعل أنه يجرى التحقيق مع المعتقلين وأنهم لن يتمكنوا من لقائهم.

وأضاف متوكل قائلا "تحدثوا معنا واختتموا مهمتهم، وبعد ذلك ليست هناك حاجة إلى تمديد تأشيراتهم". وتنتهي تأشيرات الدبلوماسيين وهم أميركي وأسترالي وألماني بحلول يوم الثلاثاء المقبل.

كوفي عنان

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في وقت سابق إن حركة طالبان تنتهك القانون الدولي برفضها إتاحة التمثيل القانوني أو القنصلي لموظفي الإغاثة الثماني.

وحذر في بيان له من أن ذلك قد يؤدي إلى "عواقب وخيمة" على المساعدات الإنسانية، في وقت يعاني فيه الأفغان من تشرد وفقر مدقع بسبب الجفاف واستمرار الحرب الأهلية.
ودعا عنان طالبان إلى "إيجاد تسوية سريعة تتوافق مع الالتزامات والأعراف الدولية".

وكانت طالبان قد اعتقلت قبل أسبوعين الأجانب الثمانية -وهم أميركيان وأستراليان وأربعة ألمان- ومعهم 16 موظفا محليا من أعضاء منظمة شلتر ناو إنترناشيونال بتهمة العمل على تنصير الأهالي، وقالت إنها ضبطت معهم مطبوعات مسيحية بلغات محلية.

وتحقق طالبان أيضا مع برنامج الغذاء العالمي وهيئات أخرى للاشتباه في وجود علاقات بأنشطة التنصير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة