اتفاق وشيك لوقف حرب صعدة   
الأربعاء 1431/2/25 هـ - الموافق 10/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)


قال مصدر رسمي يمني إن الحكومة اليمنية ومتمردي جماعة الحوثي يقتربان من إلى التوصل إلى اتفاق ينهي الحرب الدائرة بين الجانبين في محافظة صعدة شمال البلاد منذ قرابة ستة أشهر، وأكد أن الاتفاق بات وشيكا.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن هذا التطور يأتي بعد قبول زعيم المتمردين الحوثيين عبد الملك الحوثي الشروط الستة التي وضعتها الحكومة لإنهاء القتال.

وقالت مصادر أمنية إن الحكومة والحوثيين كانوا في الأيام الأخيرة يتبادلون الاقتراحات وإن صنعاء تنتظر الاتفاق النهائي مع الحوثي.

وقد أكد قيادي في الحزب الحاكم اليمني للجزيرة أنه تم الاتفاق مع جماعة الحوثي على إنهاء الحرب في صعدة.

وأوضح سلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن والأمين العام المساعد للحزب أن مشكلة صعدة انتهت، وتم الاتفاق على طي هذه الصفحة التي سُفكت فيها الدماء.

تأتي هذه التطورات عقب إعلان مصدر في الوساطة بين الجانبين أن رد الحكومة اليمنية على تصور الحوثيين لتنفيذ الشروط الستة يشمل الموافقة على مشاركتهم في اللجان الميدانية، وإطلاق معتقلي الجماعة، وعدم انتقاص أي حق من حقوقهم كمواطنين.

وجاء رد الحكومة بعد مقترحات من طرف الحوثي بفتح الطرقات، وإزالة النقاط، ورفع مظاهر التمترس، والسماح للجيش بالانتشار في الشريط الحدودي، وإنجاز ملف الأسرى السعوديين، وإخلاء المباني والمنشآت الحكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة