دوت موبي: نطاق جديد لمواقع الإنترنت الموجهة للهواتف   
الثلاثاء 1427/9/11 هـ - الموافق 3/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

نطاق جديد للتسجيل على الشبكة العنكبوتية يسهل التصحفح اللاسلكي (رويترز-أرشيف)
وليد الشوبكي
أتيح مؤخرا لعموم المستخدمين باب التسجيل في نطاق "دوت موبي" (mobi.) الجديد لمواقع الإنترنت المخصصة للتصفح عبر الهواتف النقالة وحواسيب الجيب.

ويشبه النطاق الجديد سابقيه من أمثال "دوت كوم" و"دوت نت" ولكن فكرة إنشائه جاءت نتيجة لعدم ملائمة أغلب مواقع الإنترنت الحالية للعرض على الأجهزة النقالة (من هواتف وحواسيب جيب). فصفحات الإنترنت المصممة للتصفح بالحواسيب التقليدية تستغرق وقتا طويلا لتعرض على الأجهزة النقالة، وكثيرا ما تظهر بصورة مشوهة.

جهد مشترك
وبالتوازي مع هذه النقائص، كان النمو مشهودا في عدد الهواتف النقالة وحواسيب الجيب المجهزة للاتصال بالإنترنت، ومن ثم بزغت الحاجة لإنشاء نطاق جديد ييسر على مستخدمي الأجهزة المتصلة بالإنترنت لاسلكيا إيجاد مواقع ملائمة للعرض على حواسيبهم وهواتفهم.

وقد أسهمت عدة شركات كبرى -بعد موافقة مؤسسة "آيكان" المختصة في إدارة النطاقات- في إنشاء شركة تشرف على تسجيل العناوين على النطاق الجديد. من هذه الشركات مايكروسوفت وغوغل الأميركيتان، وفودافون البريطانية، وسامسونغ الكورية، وأوراسكوم تليكوم المصرية، وإريكسون السويدية.

وكان التسجيل على النطاق الجديد قد بدأ في مايو/ أيار الماضي للشركات التي تدير شبكات الهواتف النقالة، ثم في يونيو/ حزيران للشركات المالكة لعلامات تجارية مسجلة.

فتور الشركات
وأشارت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إلى أن إقبال الشركات على نطاق "دوت موبي" كان فاترا. فلم يزد عدد الأسماء التي حجزت عن 13 ألفا، بينما كانت التقديرات أن يبلغ العدد 25 ألف عنوان، وفقا لإحصاءات النطاقات الجديدة التي اعتمدت مؤخرا، مثل "دوت إنفو".

ورجحت الصحيفة الأميركية سببين لعدم الحماس للنطاق الجديد، أولهما ارتفاع كلفة التسجيل للشركات مقارنة بالأفراد، ومن ثم فإن شركات عديدة ربما أحجمت عن تسجيل عناوينها على النطاق الجديد، انتظارا لهبوط الأسعار مع فتح باب التسجيل لعموم المستخدمين.

ويعود السبب الثاني إلى وجود بعض الشركات التي ترى أنه ليس هناك داع لإنشاء نسخ من مواقعها بعناوين جديدة، خاصة أن هناك تقنيات تكتشف تلقائيا إذا ما كان المستخدم يتصفح الموقع عبر حاسوب تقليدي أو بجهاز لا سلكي (كحاسوب جيب أو هاتف نقال).

وترى تلك الشركات أنه من الأولى التركيز على موقع إنترنت واحد في نطاق "دوت كوم" بدلا من تشتيت الجهود والمستخدمين بين موقعين بنطاقين مختلفين.

ولكن رئيس الشركة التي تشرف على النطاق الجديد -وعنوانها www.mtld.mobi- أشار إلى أن التسجيل على النطاق الجديد يعطي الفرصة للشركات التي تقدم خدمات للهواتف النقالة وحواسيب الجيب أن تصل لكل مستخدميها عبر خطوة واحدة، بدلا من عقد اتفاقات عديدة مع شبكات الهواتف النقالة المتعددة في كل دولة على حدة.
_______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة