35 سجينا عربيا بالعراق يضرب عن الطعام   
الثلاثاء 1433/11/3 هـ - الموافق 18/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)
معتقلون في سجن الرصافة أواخر أبريل 2010 (الفرنسية-أرشيف)
محمد النجار–عمان

قال سجناء أردنيون وعرب إن 35 سجينا عربيا في سجن الناصرية بالعراق بدؤوا إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على "المعاملة السيئة والضرب المستمر".

وقال اثنان من حملة الجنسية الأردنية والسعودية للجزيرة نت هاتفيا اليوم إنهم تعرضوا أمس للضرب بالعصي من سجناء عراقيين ومن عسكريين بعد تلاسن على خلفية الموقف من الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم.

واتهم السجناء الأمن العراقي بمعاملتهم بشكل سيئ "على أسس طائفية"، وتحدث أحدهم عن تكرار المعاملة السيئة والضرب والإهانات مع السجناء العرب كلما حدث تفجير في العراق أو في سوريا.

وقال أحدهم ذكر أنه معتقل في العراق منذ عشر سنوات "نحن نهان ونضرب وندفع فواتير ما يحدث في سوريا والعراق من قبل السجناء والقائمين على السجن وبدأنا إضرابا مفتوحا عن الطعام حتى تتحقق مطالبنا بنقلنا لسجن آخر أو نقلنا لقضاء محكومياتنا في بلادنا".

وبين المعتقلين المضربين سعوديون وأردنيون وسوريون ويمنيون.

واتهم سجين أردني تحدث للجزيرة نت سفارة بلاده في العراق بإهمال وضع الأردنيين في سجن الناصرية، وقال إن السفير وأركان السفارة زاروا المعتقلين الأردنيين في كل السجون عدا الناصرية.

كما قال سعودي إن مسؤولي بلاده لا يتواصلون معهم نهائيا ولا يجرون اتصالات بشأنهم رغم أن دولا عربية أخرى تبحث أمور سجنائها بين الفينة والأخرى، مما يدفع السلطات العراقية لتحسين أوضاعهم، كما ذكر.

وأكد المعتقلون أنهم لن يوقفوا إضرابهم حتى تتحقق مطالبهم خاصة نقلهم لسجون أخرى يقولون إن معاملة السجناء العرب فيها أفضل.

وكانت عائلات أردنية نفذت اعتصامات واحتجاجات في أبريل/نيسان الماضي احتجاجا على أوضاع ذويها المعتقلين في العراق وغالبهم كما ذكرت طلاب أوقفوا بتهمة الانضمام لتنظيمات مسلحة.

وحسب المنظمة العربية لحقوق الإنسان يوجد أكثر من ثمانين معتقلا أردنيا في سجون العراق، غالبيتهم محكوم عليهم في قضايا سياسية وأمنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة