قمة يابانية صينية بسان بطرسبرغ نهاية الشهر الجاري   
الثلاثاء 19/3/1424 هـ - الموافق 20/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي (يمين) ولي جين تاو
أعلن مسؤول بوزارة الخارجية اليابانية اليوم أن قمة بين الصين واليابان ستعقد بمدينة سان بطرسبرغ في روسيا نهاية الشهر الحالي، وذلك في خطوة قد تساعد على تحسين العلاقات بين البلدين.

وسيجتمع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي والرئيس الصيني لي جين تاو الذي تولى السلطة في مارس/ آذار الماضي على هامش الاحتفالات بالذكرى المئوية الثالثة لإنشاء المدينة الروسية والتي سيحضرها لفيف من زعماء العالم.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية هاتسوشيسا تاكاشيما أن من المنتظر أن يصل كويزومي إلى المدينة يوم 30 مايو/ أيار الجاري، ومن المرجح أن يعقد الاجتماع يوم 31 من هذا الشهر رغم أن اللمسات الأخيرة لخطط الاجتماع لم يتم الاتفاق عليها بعد.

وأضاف المتحدث أن المحادثات ستشمل عددا كبيرا من الموضوعات بينها مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي تفشى في الصين. لكن كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية ياسو فوكودا رفض الإدلاء بتفاصيل.

وقد يمهد الاجتماع الطريق أمام زيارة رسمية لكويزومي إلى الصين تأجلت العام الماضي عقب قيام رئيس الوزراء الياباني بزيارات إلى نصب ياسوكوني التذكاري الياباني بعد توليه السلطة عام 2001، وأثارت هذه الزيارة غضب الصين وأدت إلى توتر العلاقات بين الدولتين.

ويخلّد النصب قتلى الحرب اليابانيين وبينهم عدد من مجرمي الحرب. ويعتبره كثيرون رمزا للنزعة العسكرية لليابان. وشجبت الصين تلك الزيارات قائلة إنها تلحق ضررا بالروابط الثنائية. ولم يتمكن كويزومي من تحقيق خططه الرامية إلى السفر للصين العام الماضي للاحتفال بالذكرى السنوية الثلاثين لإقامة الروابط الدبلوماسية بين البلدين. وسيحضر كويزومي اجتماع قمة مجموعة الثماني في إيفيان بفرنسا عقب زيارته لسان بطرسبرغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة