أوباما بحث مع نتنياهو دعم السلام   
الثلاثاء 1430/11/22 هـ - الموافق 10/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)
اجتماع أوباما مع نتنياهو لم يحظ باهتمام إعلامي كبير (الفرنسية-أرشيف)

بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما أثناء محادثات أجراها مساء أمس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسلسل السلام في الشرق الأوسط والبرنامج النووي الإيراني والقضايا الأمنية.
 
وأشار بيان أصدره البيت الأبيض إلى أن الجانبين ناقشا كيفية المضي قدما بالسلام في الشرق الأوسط.
 
وامتنع متحدث باسم نتنياهو عن التعقيب على المحادثات وألغي لقاء صحفي كان من المقرر أن يعقده رئيس الوزراء الإسرائيلي مع الصحفيين المرافقين له.
 
وأشار العديد من التقارير الإعلامية إلى أنه على غير المعتاد لم يحظ الاجتماع باهتمام إعلامي كبير.
 
وفي هذا الإطار لم يسمح للصحفيين بالدخول إلى المكتب البيضاوي أثناء الاجتماع وذلك على النقيض من التقليد المتبع مع رئيس وزراء إسرائيلي زائر.
 
محادثات السلام
وقبيل الاجتماع قال مسؤول إسرائيلي إن نتنياهو يعتزم إبلاغ أوباما أن إسرائيل جادة في رغبتها في التفاوض وأنها مستعدة لأن تكون "سخية في تقييد" البناء في المستوطنات في الضفة الغربية من أجل إعادة إطلاق محادثات السلام.
 
وفي الوقت نفسه حث نتنياهو قبل الاجتماع الفلسطينيين على استئناف المفاوضات مع إسرائيل بهدف "التوصل لمعاهدة سلام دائمة بين الفلسطينيين وإسرائيل قريبا".
 
عباس يشترط تجميد الاستيطان لاستئناف محادثات السلام (الفرنسية-أرشيف) 
وقال في كلمة أمام مؤتمر قادة اليهود الأميركيين "أقول اليوم لـ(الرئيس الفلسطيني) محمود عباس لننتهز الفرصة للتوصل إلى اتفاق تاريخي، لنبدأ المحادثات فورا".
 
ورفض نتنياهو دعوة أوباما لوقف فوري لبناء المستوطنات بموجب خطة خارطة الطريق لإحلال السلام التي تم التوصل إليها عام 2003.
 
ومن جانبه أوضح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن سياسة حكومة الولايات المتحدة منذ عدة عقود مضت هي رفض بناء المزيد من المستوطنات.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عبرت بعد لقائها نتنياهو مؤخرا بالقدس المحتلة عن تفهمها لموقف حكومته بخصوص الاستيطان، وهو ما أصاب السلطة الفلسطينية وحلفاءها العرب بخيبة أمل.
 
وأعلن عباس لاحقا عن عزمه عدم الترشح للانتخابات المقررة يوم 24 يناير/كانون الثاني المقبل، وعبر عن امتعاضه لما اعتبره دعما من واشنطن لموقف إسرائيل في موضوع المستوطنات.
 
ويشترط عباس تجميد الأنشطة الاستيطانية لاستئناف محادثات السلام مع إسرائيل والمتوقفة منذ ديسمبر/كانون الأول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة