مهرجان الدوحة يكرم مؤسس القضاء الشرعي القطري   
الخميس 1428/3/17 هـ - الموافق 5/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:30 (مكة المكرمة)، 23:30 (غرينتش)
مشعل بن جاسم آل ثاني (وسط) أثناء الحفل الذي حضره مفكرون وعلماء (الجزيرة نت)
 
 
كدأبه كل عام في الاحتفاء بأحد رواد الحركة الفكرية والثقافية في قطر، كرم مهرجان الدوحة الثقافي فضيلة الشيخ الراحل عبد الله بن زيد آل محمود مؤسس القضاء الشرعي فضلا عن مساهماته في الوعظ والإرشاد والدعوة والإفتاء.
 
وخلال حفل التكريم الذي اشتمل على توزيع كتاب وثائقي حول العلامة الراحل، قال رئيس المجلس الوطني للثفاقة والفنون والتراث الشيخ مشعل بن جاسم آل ثاني "إننا نقف اليوم لنكرم عالما عاملا وقاضيا عادلا من الذين خدموا وطنهم وأمتهم بعلومهم وأفعالهم".
 
وأشار الشيخ مشعل إلى أن هدف هذا التكريم استحضار الدور الرائد لهؤلاء الرجال المخلصين، وحث أجيال اليوم على الاقتداء بهم واستلهام روح العمل والإخلاص من سيرتهم.
 
عبد الله بن زيد آل محمود أرسى معالم القضاء الشرعي في قطر (أرشيف)
أما الشيخ القاضي ثقيل الشمري الذي تحدث نيابة عن الأسرة القضائية، فقد عدد مناقب الشيخ الراحل وإسهاماته في محاربة البدع والمذاهب الهدامة والأفكار المنحرفة، ودعوته للتمسك بالعقيدة الصحيحة.
 
وأشار الشمري إلى أن مساهماته في تنظيم القضاء الشرعي واجتهاداته في المسائل القضائية والنوازل العصرية والقضايا الفقهية، خير شاهد على أنه من القضاة النابهين والعلماء الباحثين عن الحق والعدل والتيسير على الناس.
 
وفاء لأهل العطاء
وتعليقا على التكريم عبر الشيخ عبد الرحمن بن عبدالله آل محمود نجل المحتفى به ورئيس المحاكم الشرعية السابق في حديث للجزيرة نت عن تقديره لهذا المسعى، وقال إن هذا التكريم يدل على وفاء دولة قطر لرجالها وعلمائها.
 
وبدوره قال وزير الدولة للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود إن تكريم والده في هذا اليوم وفاء لأهل العطاء، موجها شكره للمجلس الوطني للثقافة والفنون لاختيار العلامة الشيخ عبد الله شخصية هذا العام، وإصداره كتابا يوثق لمسيرة حياته المليئة بالبذل والعطاء.
 
ويقع الكتاب الذي يحمل اسم الشيخ العلامة عبد الله بن زيد في 755 صفحة من القطع الكبير يتضمن سيرته الذاتية ونشأته وتحصيله العلمي وعمله في القضاء ومؤلفاته.
 
والكتاب موثق بالصور والمستندات لفتاواه ورسائله التي توضح للناس أمور دينهم.
 
جانب من الحضور في حفل التكريم (الجزيرة نت)
حياة حافلة

ولد الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود عام 1909 وحفظ القرآن وهو صغير ثم بدأ دراسة العلم على يد عدد من المشايخ ونبغ في علم الحديث والعقيدة والفقه واللغة العربية حتى تولى الوعظ والتدريس بالمسجد الحرام، ثم اختير عام 1940 لتولي زمام القضاء في قطر.
 
وفي هذا الإطار خطا بجهاز القضاء والأوقاف خطوات مدروسة ونهض بهذا الجانب ونظم شؤونه على مدى سنوات طوال وطوره إلى إدارات وأقسام، وعلى أثر ذلك أنشئت رئاسة المحاكم الشرعية والشؤون الدينية.
 
وقد ألف الكثير من الرسائل والكتب المهمة تناول بعضها اجتهاداته في الأمور الشرعية وقد جاوزت مؤلفاته الستين رسالة، منها تيسير الإسلام، وبدعة الاحتفال بالمولد، وأحكام عقود التأمين، والجهاد المشروع في الإسلام، وكتاب الصيام، والأحكام النافعة لشتى العلوم النافعة.
 
توفي الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود في قطر يوم 6 فبراير/ شباط 1997 عن عمر قارب التسعين عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة