ميسي ونيمار يكافحان للمشاركة بنهائي مونديال الأندية   
السبت 1437/3/9 هـ - الموافق 19/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

ذكرت صحيفة "أس" اليومية الرياضية الإسبانية الجمعة، أن الألم الذي عانى منه ليونيل ميسي نتيجة حصوة في الكلى وأبعده عن قبل نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم قد زال، وسيتم تحديد ما إذا كان جاهزا لخوض النهائي الأحد المقبل.

وكتبت الصحيفة الإسبانية عبر موقعها على الإنترنت الجمعة أن ميسي تحمل "ليلة سيئة" أخرى، لكن الألم الذي سببته الحصوة زال.

وقال نادي برشلونة إن ميسي غاب عن التدريب اليوم، لكن دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي اللحظات الأخيرة غاب المهاجم الأرجنتيني عن المباراة التي فاز فيها برشلونة 3-صفر على غوانغجو إيفرغراند الصيني بطل آسيا، حيث قال النادي الإسباني إن اللاعب يعاني من مغص كلوي وهي حالة مصاحبة لوجود حصوات في الكلى.

ويكافح ميسي ليكون جاهزا لخوض المباراة النهائية أمام ريفر بلايت، لتكون المرة الثانية في مسيرته التي يخوض فيها مباراة أمام فريق أرجنتيني.

نيمار شارك في مران الجمعة ودخل في سباق مع الزمن للمشاركة في النهائي (الفرنسية)

وغاب المهاجم البرازيلي نيمار أيضا عن مباراة الخميس بعد إصابته بشد خفيف في العضلة الضامة قبل مواجهة باير ليفركوزن في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، لكنه شارك في مران الجمعة ومن المرجح أن يشارك في النهائي.

ودخل نيمار في سباق مع الزمن من أجل أن يكون جاهزا للمشاركة مع فريقه برشلونة الإسباني في المباراة النهائية لكأس العالم للأندية والتي تقام الأحد في يوكوهاما.

ويتجه برشلونة نحو الفوز بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخه منذ انطلاق المسابقة عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة