مبادرة ليبية لمواجهة الاحتباس الحراري   
الأحد 1433/1/9 هـ - الموافق 4/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

متظاهرون يحتجون على التغير المناخي يحاولون الوصول إلى مقر الاجتماع بدوربان (الفرنسية)

قدم وفد المجلس الانتقالي الليبي المشارك في قمة المناخ التي بدأت أعمالها في دوربان جنوب أفريقيا مبادرة لمكافحة الاحتباس الحراري.

وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن المجلس الليبي لم يتأخر في إرسال وفد إلى قمة المناخ في دوربان.

وقالت الصحيفة إن الوفد المكون من ستة أعضاء لم يتوقف عن إبلاغ المشاركين في القمة بخطة ليبيا بإنقاذ العالم من أخطار التغير المناخي، وقال رئيس الوفد مفتاح الأربش "بمساعدة العالم نجحنا في المهمة المستحيلة وتخلصنا من القذافي، وبمساعدته مرة أخرى سننجز مهمة مستحيلة أخرى للقضاء على الاحتباس الحراري".

وأوضحت الصحيفة أن الأبرش -وهو مستشار بيئي طموح يقيم بطرابلس- عرض "المبادرة الليبية للتغيير المناخي" وفيها عشرات الدفيئات الزجاجية التي يصل قطرها حتى 15 كلم في الصحراء، وكل دفيئة تمتص الهواء الذي يتم تسخينه ثم إطلاقه بسرعة عالية عبر مراوح كبيرة.

وأضافت الصحيفة أن الأبرش ونائبه رئيس قسم التدريب في وزارة الخارجية الليبية عبد الحفيظ جابر لا يتصوران ترك احتياطات ليبيا النفطية في الأرض والتي كان يُضخ منها 1.6 مليون برميل يوميا قبل سقوط القذافي.

وقال الأبرش إن إيرادات النفط يجب أن تُستثمر في مشاريع متجددة، وأضاف أن القذافي لم يكن مهتما بمثل هذه المشاريع. كما أوضح رئيس الوفد الليبي أنه حاول تطوير هذا المشروع لكنه رفض التعامل مع مسؤولي حكومة القذافي. وكشف الأبرش أن ألمانيا أبدت اهتمامها بالمبادرة.

وقالت الصحيفة إنه بعدما انتهى الأبرش من عرض أفكار المبادرة الليبية في إحدى قاعات المؤتمرات، بدا واضحا أن الخطة أثارت أسئلة أكثر مما قدمت من أجوبة، حيث قال مسؤول الوفد المصري السيد صبري "نحتاج توضيحات كثيرة، فمن الناحية السياسية من سيمول هذه المبادرة وماذا عن قابلية إنجازها على أرض الواقع، ومن الناحية التقنية أحتاج كمهندس إلى تفاصيل تقنية عن الجانب العلمي منها".

وأضافت أن الأبرش رد بإصراره على أن المشروع مبني على تكنولوجيا أثبتت جدواها وتمت تجربتها بنجاح في إسبانيا.

وختمت الصحيفة بالقول "عندما يصل النقاش بشأن المناخ إلى عقبة الشرح والتوضيح، لا شيء يحدث بسرعة عندما يتعلق الأمر بحل قضايا التغير المناخي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة