معتقلون بسجن حماة يوجهون نداء استغاثة   
الخميس 1437/7/29 هـ - الموافق 5/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

وجّه معتقلون في سجن حماة المركزي نداء استغاثة عبر قناة الجزيرة لإنقاذهم مما قالوا إنها محاولة قوات النظام السوري "إبادتهم"، وتأتي هذه الاستغاثة بعد الإفراج عن عشرات المعتقلين بموجب اتفاق إثر استعصاء شامل داخل السجن.

وناشد المعتقلون المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر والهلال الأحمر الدوليين والمبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا التدخل لإنقاذهم، وقالوا إنهم من دون ماء ولا طعام ولا كهرباء، وإن قوات النظام تستعد بدعم من مليشيات موالية لها (شبيحة) لاقتحام السجن.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن النظام السوري أطلق سراح ثلاثين من معتقلي سجن حماة المركزي، وصل ستة منهم إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في قلعة المضيق بريف حماة (وسط سوريا)، بينما توجه الباقون إلى مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وتمت عملية الإفراج بعد مفاوضات بين النظام السوري ومعتقلي سجن حماة الذين نفذوا استعصاءً شاملا منذ أربعة أيام. وأفادت أنباء بأن النظام وافق على إطلاق سراح مئتي معتقل في مقابل إنهاء العصيان، وذكرت تقارير أن المعتقلين الغاضبين احتجزوا بعض الضباط داخل السجن.

وأضافت المصادر أن المفاوضات لا تزال جارية بين الطرفين لإطلاق سراح أعداد أخرى في ظل استمرار حشد النظام السوري قوات داخل مبنى السجن تمهيدا لاقتحامه في حال فشل المفاوضات.

وقال ناشطون إن النظام السوري عهد بمهمة اقتحام سجن حماة المركزي للجيش و"الشبيحة" بدلا من القوات التابعة لوزارة الداخلية. يذكر أن سجن حماة وسجونا سورية أخرى شهدت حالات عصيان في السنوات الماضية احتجاجا على سوء المعاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة