اعتقالات إسرائيلية بالضفة وكتائب الأقصى تتعهد بالانتقام   
الاثنين 1423/8/8 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان إسرائيليان يعتقلان فلسطينيا في نابلس

اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 13 فلسطينيا معظمهم من كوادر حركة فتح في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، في هذه الأثناء تعهدت كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح بالثأر ردا على اغتيال أحد كوادرها ببيت لحم مساء أمس.

وأعلنت الكتائب في بيان لها أنها أصبحت في حل من الاتفاقيات والالتزامات المبرمة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وتوعدت بضرب "المواقع الصهيونية في الأراضي المحتلة عام 1948 أو المحتلة عام 1967".

أحد رفاق الشهيد محمد عبيات يبكيه
وقد استشهد محمد حسين عبيات (25 عاما) بانفجار وقع داخل قمرة هاتف، وقال شهود فلسطينيون إن الشهيد لقي مصرعه أثناء إجرائه اتصالا من هاتف عمومي قرب مستشفى في بيت جالا التي تقع على مشارف بيت لحم. وقال مسؤولو المستشفى إن الانفجار وقع بعد قليل من قيام عبيات بنقل أمه المريضة للمستشفى لتلقي العلاج.

وباستشهاد عبيات ارتفع عدد شهداء عمليات قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة أمس الأحد إلى ستة, بينهم امرأة وطفلة وناشطان فلسطينيان ادعى جيش الاحتلال قتلهما لدى محاولتهما دخول إسرائيل عبر الحدود مع مصر.

انتقاد أميركي
وقد انتقدت الولايات المتحدة إسرائيل لعدم التزامها بتعهداتها بتخفيف القيود التي فرضتها على الفلسطينيين. وحسب مصدر دبلوماسي أرسل السفير الأميركي لدى إسرائيل دانيال كرتزر رسالة قوية اللهجة إلى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون, دعاه فيها إلى تخفيف قبضته العسكرية عن المدن الفلسطينية بالضفة الغربية التي أعادت احتلالها في يونيو/ حزيران الماضي ومنح الفلسطينيين حرية أكبر في التنقل وإعادة أموال ضرائب لهم.

وترغب واشنطن من تل أبيب أن تعتمد سياسة ضبط النفس تجاه الفلسطينيين لئلا تعيق الجهود الأميركية للحصول على أكبر دعم ممكن لسياستها تجاه العراق.

ويأتي الانتقاد الأميركي في وقت يستعد فيه شارون للتوجه إلى الولايات المتحدة اليوم للقاء الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض الأربعاء المقبل.

كريس باتن
باتن في مصر والأردن
من جانب آخر أفادت مصادر رسمية مصرية أن المفوض الأوروبي لشؤون العلاقات الخارجية كريس باتن الذي وصل مساء أمس الأحد إلى القاهرة يعتزم اليوم لقاء الرئيس المصري حسني مبارك.

وأعلن باتن للصحفيين أن محادثاته في القاهرة ستتناول "سبل استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين وإعادة عملية السلام إلى مسارها". وقد اتهم المفوض الأوروبي إسرائيل بعدم الامتثال لكثير من قرارات الأمم المتحدة التي كان يمكن أن تؤدي إلى السلام مع الفلسطينيين لو أن الدولة العبرية تقيدت بها كما قال. وأضاف باتن في ختام لقاء مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن "إسرائيل لا تمتثل لكثير من قرارات مجلس الأمن الدولي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة