قتيلان وعشرات الإصابات بعاصفة رملية في لبنان   
الثلاثاء 1436/11/25 هـ - الموافق 8/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية وفاة مواطنتين جراء العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة، فيما نقل عشرات المدنيين في سوريا إلى المستشفيات بسبب إصابتهم بصعوبات في التنفس.

وأفادت الوزارة على موقعها الإلكتروني بأن حالات الاختناق وضيق التنفس جراء العاصفة الرملية ارتفعت إلى 750 حالة، مشيرة إلى وفاة امرأتين في منطقة البقاع شرقي لبنان بسبب مضاعفات ناتجة عن العاصفة.

وقالت الوزارة إنها أعلنت حالة الاستنفار في شبكة الرعاية الصحية الأولية والترصد الوبائي والمستشفيات الحكومية والخاصة المتعاقدة مع الوزارة وكذلك الصليب الأحمر اللبناني لمتابعة الوضع.

ونصحت الوزارة المواطنين وخصوصا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية والأمراض الرئوية المزمنة وأمراض القلب وكذلك كبار السن والأطفال والحوامل بملازمة منازلهم تجنبا للتعرض للغبار، واستخدام كمامات واقية.

وفي سوريا قال مراسل الجزيرة إن عشرات المدنيين نقلوا إلى المستشفيات إثر معاناتهم من صعوبات في التنفس بسبب العاصفة الرملية التي تضرب وسط وشمالي سوريا.

كما أدت العاصفة الرملية إلى انعدام جزئي في الرؤية، وهو ما أوقف غارات النظام الجوية اليومية على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وحماة وإدلب التي تعيش أوضاعاً إنسانية صعبة بسبب حصار قوات النظام واستمرار القصف والغياب شبه الكامل للخدمات.

وفي وقت سابق قال الأمين العام للمجلس الوطني للأبحاث العلمية معين حمزة اللبناني إن الصور الفضائية أظهرت أن العاصفة الرملية انطلقت من العراق، وهي تضرب لبنان مرتين أو ثلاث مرات سنويا ولكن عادة في فصل الربيع، أي في شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان ولا تكون بهذه الكثافة في هذا الوقت.

ويتوقع أن تبدأ العاصفة بالتراجع مساء يوم غد الأربعاء وفقا لمصلحة الأرصاد الجوية اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة