بدء فرز الأصوات في تيمور الشرقية   
الاثنين 3/2/1423 هـ - الموافق 15/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شنانا غوسماو في خطاب انتخابي (أرشيف)
تجري في جمهورية تيمور الشرقية عمليات فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية التاريخية -والتي نظمت أمس الأحد- في المرحلة الأخيرة من حصول البلاد على الاستقلال الكامل في العشرين من الشهر المقبل.

وقد فتحت صناديق الاقتراع أمام مراقبين محليين ودوليين في مراكز فرز الأصوات. وقال رئيس لجنة الاقتراع إن عملية فرز الأصوات تجري بشكل طبيعي بدون مشاكل كما هو مخطط لها.

وتفيد التقديرات الأولية أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 86.3% في البلد البالغ تعداد سكانه نحو 730 ألف نسمة. ومن المقرر أن يتم الإعلان رسميا عن نتائج الانتخابات الرئاسية يوم الأربعاء، لكن من المتوقع أن تبدأ النتائج الأولية في الظهور في الساعات المقبلة.

ويتنافس على منصب الرئاسة شنانا غوسماو بطل استقلال تيمور الشرقية وفرانشيسكو خافيير دو أمارال. ويتوقع المراقبون أن يكون الفوز وبنسبة كبيرة لصالح غوسماو ليقود أحدث دولة في العالم تنال استقلالها.

ومن المقرر أن تصبح تيمور الشرقية بلدا مستقلا بالكامل في العشرين من مايو/ أيار المقبل حين تسلم الإدارة الدولية الموجودة هناك مقاليد الأمور للسلطات المحلية.

وكانت إندونيسيا قد ضمت تيمور الشرقية لمدة 24 عاما بعد جلاء الاستعمار البرتغالي عنها والذي دام أربعة عقود، وقد حصلت على الاستقلال في استفتاء شعبي لتقرير المصير أجري عام 1999. وتدير الأمم المتحدة تيمور الشرقية منذ ذلك الوقت.

وأثارت نتيجة الاستفتاء موجة من التدمير والقتل من جانب ميليشيات مسلحة وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من ألف شخص قتلوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة