غالبية الأميركيين اليهود يدعمون رومني   
الأربعاء 1433/12/9 هـ - الموافق 24/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)
الرئيس الأميركي أوباما (يمين) في آخر مناظرة تلفزيونية له مع منافسه الجمهوري مت رومني (الفرنسية)
 أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن غالبية اليهود الأميركيين الذين يعيشون في إسرائيل يؤيدون المرشح الجمهوري مت رومني، وذلك حسب اقتراعات سرية جرت الأسبوع الجاري في مراكز لليهود الأميركيين في إسرائيل ومناطق أخرى من العالم.

وأضافت الصحيفة أن دراسة مسحية جرت مطلع الشهر الماضي أظهرت أن ثلثي الناخبين اليهود الأميركيين كانوا يدعمون الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما، وقالت إن استطلاعات الرأي لدى اليهود الأميركيين منذ 1992 كشفت عن أن حوالي ثلاثة أرباع منهم طالما دعموا المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وقالت نيويورك تايمز إن الأصوات القادمة من إسرائيل ليس لها دور كبير في انتخابات الرئاسة الأميركية، فعدد الناخبين الأميركيين اليهود الذين يعيشون في إسرائيل يقدر بحوالي 160 ألفا، وثلاثون ألفا منهم فقط أدلوا بأصواتهم في 2008، ويرى عدد كبير منهم أن التسجيل والاقتراع داخل إسرائيل عملية مقعدة جدا.

وأشارت الصحيفة إلى أن 75 ألف أميركي يهودي في إسرائيل سجلوا للاقتراع في انتخابات الرئاسة الأميركية هذه المرة، وأن ناشطين يعملون في إسرائيل سرا لصالح الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة.

سبب التحول
وقالت إن سبب تحول غالبية الأميركيين اليهود في إسرائيل من أوباما إلى رومني ربما لا يعود بشكل كبير إلى التوتر الحاصل بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وإدارة أوباما، ولكنه يعود إلى الخطر النووي الإيراني الداهم الذي يهدد أمن إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى آراء عدد من الأميركيين اليهود بشأن الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها الولايات المتحدة في السادس من الشهر القادم، وإلى تقلب بعضهم في دعمه بين الحزب الديمقراطي والجمهوري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة