تعزيزات أمنية بأحياء ريو الفقيرة قبيل المونديال   
الأحد 1435/5/30 هـ - الموافق 30/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
 أكثر من ألف رجل أمن مدجج بالسلاح أرسلوا إلى منطقة "ماري" (الأوروبية)
عززت وحدات عسكرية برازيلية انتشارها في أحد الأحياء الفقيرة في شمال ريو دي جانيرو اليوم، في محاولة لفرض الأمن هناك قبيل كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق يوم 12 يونيو/حزيران وتستمر حتى 13 يوليو/تموز المقبلين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم إرسال أكثر من ألف رجل أمن مدجج بالسلاح إلى منطقة "ماري" في وقت مبكر اليوم، واستغرق انتشارهم في المنطقة نحو ربع ساعة.
 
وتردد أن قوات الأمن ستتعامل مع عصابات ترويج المخدرات المسلحة في الحي الفقير الذي يقطنه نحو 140 ألف شخص والواقع قرب مطار ريو دي جانيرو الدولي.

ولم ترد تقارير عن وقوع اشتباكات عنيفة اليوم، لكن تم اعتقال ستة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات.

يذكر أن عدة دول عبرت عن تخوفها من الوضع الأمني في مدن البرازيل التي ستحتضن المونديال بسبب تقارير رسمية عن تواصل ارتفاع معدلات الجريمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة