رئيس إيران يطالب بخروج القوات الأجنبية من الخليج   
الجمعة 13/12/1426 هـ - الموافق 13/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:04 (مكة المكرمة)، 6:04 (غرينتش)

أحمدي نجاد لم يتخل عن تسمية الخليج الفارسي (الفرنسية-أرشيف)

طالب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بخروج القوات الأميركية من منطقة "الخليج الفارسي"، داعيا في الوقت ذاته إلى تحسين العلاقات بين إيران وجيرانها.

ونقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن أحمدي نجاد قوله في خطاب ألقاه في محافظة هرمزغان إن "إيران تدعم وترحب بأي خطوة تهدف إلى تطوير علاقاتها مع شعوب الخليج الفارسي.. علينا أن نعد الأرض لخروج قوى الشر من الخليج الفارسي".

وكان أحمدي نجاد يقصد بذلك القوات الأميركية التي لها وجود عسكري كبير في الخليج وبعض دول شبه الجزيرة العربية. وقال "لطالما أرادت القوى العظمى السيطرة على الخليج الفارسي وحاولت خلق النزاعات بين دول المنطقة".

وفي إطار سعيه لمحاولة تحسين العلاقات مع دول الخليج تمنى أحمدي نجاد أن تكون هذه المنطقة منطقة "المحبة والسلام", معتبرا أن لا وجود "لأي سبب على الإطلاق لأي نوع من العداء" بين الدول المجاورة.

وأصر الرئيس الإيراني على أن "هذا الخليج فارسي وسيبقى اسمه دائما الخليج الفارسي".

يذكر أن طهران على نزاع مع الإمارات العربية المتحدة حول ثلاث جزر إستراتيجية تسمح بالسيطرة على مضيق هرمز, وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى, وهي تحت سيطرة إيران منذ العام 1971.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة