أنان يطالب الأطلسي وأوروبا بالتحرك لإنهاء أزمة دارفور   
الأحد 1426/1/5 هـ - الموافق 13/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

أنان أكد استعداده للمشاركة في صياغة إستراتيجية توقف العنف في دارفور (رويترز)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بالتحرك لإنهاء المواجهات بين المتمردين والمليشيات التي تدعمها الحكومة السودانية في إقليم دارفور غربي السودان.

وقال أنان في كلمة له أمام مؤتمر أمني دولي في ميونيخ إن لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة خلصت في تقرير إلى أن المدنيين في دارفور يتعرضون لجرائم حرب يمكن اعتبارها جرائم ضد الإنسانية، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة للمساعدة على إنهاء هذه المأساة الذي تحصد أرواح المزيد من الأبرياء كل يوم.

ولم يحدد أنان طبيعة الخطوات التي يتوقعها من الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي، لكنه عبر عن استعداده للمشاركة مع الأطراف المعنية في صياغة إستراتيجية فعالة توقف القتل في دارفور وتحمي الناس المعرضين للخطر.

وقد تسلم أنان جائزة السلام الأولى خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ الأمني الذي يحضره أيضا وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى جانب شخصيات سياسية وعسكرية دولية.

في هذه الأثناء تظاهر الآلاف في ميونيخ احتجاجا على انعقاد المؤتمر ورفعوا لافتات مناهضة لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة ونددوا بالحرب الأميركية على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة