غالبية بريطانية تعتبر حرب العراق سبب تفجيرات لندن   
الثلاثاء 1426/6/20 هـ - الموافق 26/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

أقلية من المستطلعين رفضوا الربط بين المشاركة في الحرب والتفجيرات (الفرنسية)


أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة ACN لحساب صحيفة الغارديان البريطانية، أن غالبية البريطانيين يعتبرون مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق سببا لتفجيرات لندن في السابع من هذا الشهر التي أسفرت عن 56 قتيلا و700 جريح.

وردا على سؤال "هل تعتقد أن قرار بريطانيا الانضمام إلى الولايات المتحدة في اجتياح العراق هو سبب الاعتداءات؟", أجاب 58% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع بـ"كثيرا". وأجاب 21% بـ"قليلا" فيما رفض 10% الربط "تماما" بين الحدثين.

وقد أجري الاستطلاع على عينة من 500 شخص في الفترة ما بين 15 و19 يوليو/ تموز الجاري أي بعد تفجيرات لندن وقبل الموجة الثانية من الاعتداءات التي استهدفت لندن في 21 من الشهر الحالي ولم تسفر عن ضحايا.

أما غالبية البريطانيين المسلمين (81%) فقد اعتبروا أن موجة أخرى من التفجيرات الانتحارية لن يمكن تبريرها فيما أعرب 5% عن رأي مخالف.

كما رأى نصف الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن جاليتهم "لا تأخذ التدابير الكافية لحماية نفسها من المتطرفين" في مقابل 38% اعتبروا العكس.

واعتبر 52% من المسلمين أن من يحرض على الكراهية من المسلمين البريطانيين يجب إبعاده عن بريطانيا.

وقال واحد من كل خمسة أشخاص إنه تعرض للإهانة أو تعرض أحد أقاربه للإهانة بعد التفجيرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة