مقتل سبعة جنود أميركيين وعشرات العراقيين   
الثلاثاء 1426/9/30 هـ - الموافق 1/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

البنتاغون يقول إن المسلحين يستخدمون متفجرات متطورة ضد الدوريات الأميركية (الفرنسية)

ارتفع عدد القتلى من الجنود الأميركيين في العراق خلال 24 ساعة فقط إلى سبعة، في هجمات بعبوات ناسفة. فقد أعلن بيان للجيش الأميركي مصرع أربعة من جنوده في هجوم استهدف دورية بمنطقة اليوسيفية جنوب غرب بغداد. وقتل جنديان بتفجير عبوة ناسفة في دورية أميركية قرب بلد على بعد 70 كلم شمال العاصمة العراقية.

وقتل جندي من مشاة البحرية (المارينز) عندما انفجرت قنبلة لدى مرور آليته بمنطقة العامرية غرب بغداد. وبذلك يرتفع إلى 2025 عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق والذين سقطوا في معارك أو حوادث منذ الغزو في مارس/آذار 2003.

كما ارتفع عدد القتلى من العسكريين الأميركيين إلى أعلى معدلاته منذ نحو تسعة شهر حيث قتل خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي 92  جنديا أميركيا.

ولم يقدم المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية لورنس دي ريتا تفسيرا واضحا لسبب ارتفاع الخسائر بصفوف القوات الأميركية رغم العمليات العسكرية في أنحاء العراق. لكنه أشار بمؤتمر صحفي إلى أن الجماعات المسلحة تستخدم عبوات ناسفة أكثر تعقيدا ومن نوع يهدف لإلحاق أكبر قدر من الخسائر البشرية، مضيفا أن الجيش يجمع حاليا معلومات استخباراتية لإحباط هجمات المسلحين.

"
المصادر العراقية تؤكد أن معظم ضحايا القصف الأميركي من المدنيين العراقيين النازحين من بلدة الحصيبة قرب القائم
"
قصف القائم
في هذه الأثناء أكدت مصادر طبية عراقية مقتل نحو 40 عراقيا بينهم 12 طفلا وجرح عشرات آخرين، في هجوم عسكري أميركي جديد على منطقة قرب القائم على الحدود العراقية السورية.

ونفذت وحدات المارينز مدعومة بالقوات الجوية الهجوم على ما ذكرت أنه مخبأ لأحد قادة تنظيم القادة في منطقة الكرابلة. وذكرت المصادر العراقية أن معظم الضحايا كانوا من النازحين من بلدة الحصيبة المجاورة.

وتتوقع وزارة الدفاع الأميركية تصاعدا في وتيرة الهجمات مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.


التفجيرات تلاحق الشرطة والجيش العراقي (رويترز)
هجمات متفرقة
وفي هجمات أخرى، أفادت أنباء بوقوع عشرات القتلى والجرحى بانفجار سيارة مفخخة بشارع الجزائر التجاري وسط مدينة البصرة جنوب العراق.

وفي الفلوجة غرب بغداد قالت الشرطة إن جنديين عراقيين قتلا وأصيب أربعة آخرون في انفجار قنبلة على جانب الطريق شمالي المدينة. كما أعلنت الشرطة العراقية أنها قتلت مسلحين اثنين واعتقلت ثالثا في اشتباكات شمالي مدينة كربلاء جنوب العراق.

ولقي جنديان من الجيش العراقي مصرعهما وأصيب أربعة عندما سقطت عدة قذائف هاون على مقر له جنوبي بعقوبة. واستهدف هجوم بسيارة مفخخة قافلة للجيش شمال غرب بغداد ما أسفر عن جرح سبعة أشخاص.

وفي الضلوعية شمال بغداد قالت الشرطة إن مترجما عراقيا يعمل مع القوات الأميركية قتل عندما فتح مسلحون النار على سيارته. كما أفادت مصادر طبية أن شخصا قتل وأصيب سبعة بجروح عندما فجر مهاجم نفسه عند نقطة تفتيش للجيش العراقي في سنجار غرب البلاد.


موسى أكد ترحيب القوى العراقية بالمؤتمر (الفرنسية-أرشيف)
جهود الجامعة
سياسيا أعلنت جامعة الدول العربية أنها سترسل وفدا السبت المقبل إلى بغداد للإعداد لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي. وسيقوم أحمد بن حلي مساعد الأمين العام للجامعة بمشاورات مع مختلف القوى العراقية الرسمية وغير الرسمية بهدف التحضير للمؤتمر .

وكان الأمين العام عمرو موسى اقترح خلال زيارته للعراق قبل عشرة أيام عقد اجتماع تمهيدي منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني في القاهرة، يليه مؤتمر الوفاق الوطني في بغداد. وأكد حينها أنه حصل على دعم القوى والأطياف العراقية لفكرة عقد المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة