صور تظهر دمارا خلفته عملية أمنية بشمال سيناء   
الجمعة 1435/6/19 هـ - الموافق 18/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)

أظهرت صور حصلت عليها الجزيرة آثار عملية أمنية في شمال شبه جزيرة سيناء منتصف الشهر الماضي، وقد ظهر فيها دمار في عدد من المنازل وبعض حقول الزيتون في قرى قرب مدينة الشيخ زويد.

ومن الآثار البارزة تدمير منزل في رفح، في تكرار لأحداث مماثلة حدثت في منتصف مارس/آذار الماضي طبقا لمصادر الجزيرة في عدد من القرى جنوب مدينة الشيخ زويد التي تقع بين العريش ورفح.

ورغم تأكيدات السلطات أنها لا تستهدف المدنيين فإن أحد المسلحين يقول إن عددا من الطائرات هدمت البيوت على ساكنيها وعقب ذلك جاء قصف بطائرة بدون طيار فأحدث خرابا كبيرا بالمنطقة.

وأضاف أن القصف أدى لتدمير منزله مع عدة منازل أخرى ومقتل جميع من كانوا فيها.

ويظهر في التسجيل المصور رجل يقول إن القصف أدى إلى مصرع أمه وأبنائه وأبناء أخيه وجرح زوجته وأطفال آخرين، مع تدمير المنزل بكامله.

ولم يتوقف الأمر على هدم المنازل فقط، ولكن الصور تظهر أن التدمير شمل أيضا الحقول وخاصة أشجار الزيتون.

وتدور في سيناء مواجهات عسكرية مع جماعات مسلحة منذ عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك واستمرت بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 لكنها تصاعدت عقب انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

وتجيء هذه المعلومات في ظل تعتيم شديد على ما يجري في سيناء إلا ما يعلنه المتحدث العسكري دون دعم ذلك غالبا بالصور اللازمة، أو ما تعلنه الجماعات المسلحة التي تحرص على دعم بعض بياناتها بالصور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة