العنف الأسري يودي بحياة امرأة فرنسية كل أربعة أيام.   
الأربعاء 15/6/1427 هـ - الموافق 12/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)

العنف ضد المرأة
نسبت صحيفة لوفيغارو الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء إلى دراسة للشرطة الفرنسية تأكيدها على أن العنف الأسري يودي بحياة امرأة فرنسية كل أربعة أيام.

وقالت الصحيفة إن نتائج الدراسة اعتمدت على تحقيق أجري خلال العامين (2003 و2004) ونشرته أمس وزارة الاندماج الاجتماعي الفرنسية عشية اليوم العالمي ضد العنف الموجه ضد النساء.

وذكرت الصحيفة أن هذه الدراسة لا تمثل مجرد تحقيق معتمد على استفتاءات واستبيانات لمجموعة من النساء بل هي إحصاء وطني معتمد على بيانات مقدمة من طرف الدرك والشرطة الفرنسيتين, ولذلك فهي تترجم واقعا حقيقيا.

وأضافت أن هذا الرقم مرشح للازدياد لأنه لا يشمل الوقائع غير الموثقة وعدد المختفين الذين ربما كان سبب اختفائهم قرينهم كما لا يشمل عدد النساء اللاتي ينتحرن بسبب تراكم العنف والمشاكل الزوجية.

وذكرت الصحيفة أنه في مواجهة هذه الحقائق المثيرة, تعالت أصوات في فرنسا لسن قوانين تشبه تلك المطبقة في إسبانيا بشأن هذه القضية، وكذلك فتح أبواب دور الرعاية المخصصة أصلا للأطفال وكبار السن والمعاقين, كي تستفيد منها النساء اللاتي تتعرضن للعنف الأسري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة