شهيدان بمخيم المغازي ومحاصرة المقاطعة في نابلس   
الأربعاء 1427/6/22 هـ - الموافق 19/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:16 (مكة المكرمة)، 4:16 (غرينتش)

العديد من المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة علقوا ثلاثة أسابيع على معبر رفح (الفرنسية)

استشهد ناشطان من كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس وجرح آخرون في اشتباك قوات إسرائيلية مدرعة مع نشطاء فلسطينيين تصدوا لها عند توغلها فجر اليوم في مخيم المغازي وسط قطاع غزة. وقال مراسل الجزيرة إن الاشتباكات لازالت مستمرة.

وأفاد جيش الاحتلال بأنه قام بـ"عملية" في المنطقة لكنه لم يذكر تفاصيل عن هدف أحدث توغل له في قطاع غزة الذي يخضع لحصار منذ أسر مسلحون فلسطينيون جنديا إسرائيليا في غارة عبر الحدود الشهر الماضي.

من جهة ثانية، حاصرت قوات الاحتلال بعدد كبير من الدبابات مبنى المقاطعة في نابلس حيث مقار الأمن الوطني والأمن الوقائي الفلسطينيين، وطلبت من رجال الشرطة إخلاء مواقعهم بحجة البحث عن مطلوبين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاصرت صباح أمس مدينة نابلس مستخدمة عشرات الدبابات والجرافات.

أسرة فلسطينية دمر الاحتلال بيتها في بيت حانون (الفرنسية)
وقال مراسل الجزيرة إن هدف الاحتلال من التوغل في نابلس هو اقتحام البلدة القديمة. وقد احتل الجنود الإسرائيليون عددا من المنازل المطلة على البلدة تحت نيران كثيفة وعشوائية قوبلت برد من عناصر المقاومة الفلسطينية ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

وفي تطور آخر، أعلن الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي عن إطلاق صاروخ كاتيوشا على جنوب إسرائيل مساء أمس. وقالت سرايا القدس في بيان لها إنها ترد بذلك على "العدوان الإسرائيلي على غزة وعلى لبنان".

الجيش الإسرائيلي من جهته أكد سقوط صاروخ لم يوضح نوعه في مدينة سديروت الجنوبية دون أن يوقع إصابات أو أضرار.

وكانت السرايا تبنت في مارس/ آذار الماضي إطلاق أول صاروخ كاتيوشا على إسرائيل.

من جهة أخرى أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس إطلاق صاروخ قسام محلي الصنع على مستوطنة ناحال عوز وتجمع للآليات العسكرية الإسرائيلية شرقي حي الزيتون بمدينة غزة.

تغطية خاصة
(غزو غزة)
 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية أعادت انتشارها أمس في محيط بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بعد يومين من احتلالها لأجزاء واسعة من البلدة تسبب في سقوط شهيد وجريح ينتميان لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وخلف وراءه دمارا كبيرا في مزارع وممتلكات المواطنين.

سياسيا وبعد نحو أربعة أيام من إقرار وزراء الخارجية العرب بفشل عملية السلام وجميع آلياتها بما فيها خريطة الطريق، أعرب وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس عن تأييده مراجعة خريطة الطريق.

معبر رفح
على صعيد آخر، عبر نحو 5000 فلسطيني إلى قطاع غزة  الثلاثاء بعد فتح معبر رفح الحدودي مع مصر للقادمين إثر سماح إسرائيل بفتحه ليوم واحد فقط بصورة استثنائية.

معاناة الفلسطينيين العالقين في معبر رفح (الفرنسية)
وفتح المعبر بموجب اتفاق بين المراقبين الأوروبيين المشرفين عليه وإسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وأكد المراقبون الأوروبيون عبور الفلسطينيين والقسم الأكبر منهم كان عالقا في الجانب المصري منذ 25 يونيو/ حزيران تاريخ إغلاق إسرائيل للمعبر بعد هجوم نفذه فلسطينيون أسفر عن قتل جنديين وأسر ثالث.

يشار أن نحو 2000 فلسطيني تمكنوا من العبور إلى غزة الجمعة الماضي بعدما أحدث ناشطون فلسطينيون ثغرة في الجدار الذي بنته إسرائيل على الحدود بعملية تفجيرية. وخلال إغلاق المعبر سجلت أربع حالات وفاة بسبب ظروف الانتظار السيئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة