قتلى وإجلاء سكان في كوارث طبيعية جنوبي آسيا   
الجمعة 1422/3/3 هـ - الموافق 25/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واصلت السلطات في ولاية كوجرات الهندية التي لاتزال تلملم حطام زلزال مدمر تعرضت له في يناير/ كانون الثاني إجلاء آلاف السكان من المناطق الساحلية ووضعت القوات المسلحة في حالة تأهب خوفا من إعصار قادم من بحر العرب.

وقال مسؤولو الأرصاد الجوية إن الإعصار الذي يقترب من الساحل الغربي للهند أصبح الآن على بعد 500 كلم جنوبي ميناء فيرافال، وإنه قد يضرب المناطق الساحلية الجنوبية لولاية كوجرات خلال اليوم، وقدرت سرعة الرياح المصاحبة للإعصار بين مائة ومائة وخمسين كيلومترا في الساعة. وأمرت السلطات بإجلاء المواطنين على امتداد الساحل تحسبا لوصول الإعصار.

وفي باكستان أصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرا من الإعصار القادم من بحر العرب رغم أنها ذكرت أنه من السابق لأوانه الجزم بأنه سيضرب البلاد. وجاء في نشرة التحذير من الأعاصير الاستوائية التي صدرت اليوم "حالة البحر غير عادية.. يحظر على الصيادين التوغل في البحر خلال الأيام القليلة المقبلة".

وقال مدير عام مكتب الأرصاد : "إنه لايزال من السابق لأوانه التكهن باتجاه الإعصار الذي يتحرك ببطء شديد وسنحصل على صورة أوضح عن اتجاهه خلال الأربع والعشرين ساعة المقبلة".

وتعتبر منطقة جنوب آسيا منطقة كوارث طبيعية، خاصة الأعاصير، وكان إعصار عنيف اجتاح ولاية كوجرات الهندية عام 1998 صاحبته أمواج مد عاتية وأدى إلى مقتل عشرة آلاف شخص ودمر قرى فقيرة. ولقي أكثر من مائة شخص حتفهم في باكستان عندما ضرب إعصار المناطق الساحلية في إقليم السند، وقتل زلزال كوجرات 30 ألف شخص في يناير/ كانون الثاني الماضي.

زلزال الصين
وفي الصين قتل شخصان وأصيب 73 آخرون عندما تسبب زلزال قوته 5.8 بمقياس ريختر في تصدع 1400 منزل على الأقل في إقليم يونان بجنوب غرب الصين.

وقال مسؤول في مكتب المسح الجيولوجي إن الزلزال الذي وقع أمس وكان مركزه ضاحية يونجنينج تسبب في انهيارات أرضية أدت إلى قطع الطرق. وأضاف المسؤول أن نحو ألفي رأس من الماشية نفقت أو فقدت في المنطقة التي تقطنها أقلية عرقية من قبيلة اليي.

ويتعرض إقليم يونان الجبلي الواقع بين إقليم سيشوان في الشمال والتبت في الغرب إلى الزلازل بين الحين والآخر، كان آخرها في الشهر الماضي حين ضرب الإقليم زلزال بلغت قوته 5.9 على مقياس ريختر، وأسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة العشرات بجروح ودمر 30 ألف منزل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة