المجلس الأعلى للمرئي والمسموع بفرنسا يستدعي ممثل الجزيرة   
الاثنين 21/1/1424 هـ - الموافق 24/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المجلس الأعلى لأجهزة الإعلام المرئي والمسموع بفرنسا استدعاء ممثل قناة الجزيرة الفضائية في باريس اليوم الاثنين لتقديم إيضاحات بشأن بث شهادات لجنود أميركيين قدمتهم القناة على أنهم أسرى حرب لدى العراقيين.

وقال كميل باسكال مدير مكتب رئيس المجلس دومينيك بودي إن "هذه الصور أظهرت أن الجنود الأسرى يستجوبون, الأمر الذي يخالف اتفاقية جنيف".

وذكر بأن المجلس الأعلى لوسائل الإعلام المرئي والمسموع في فرنسا تبنت الثلاثاء الماضي توصية من ست نقاط حول التغطية الإعلامية للحرب في العراق. وإحدى هذه النقاط تدعو وسائل الإعلام إلى "عدم بث وثائق تخالف أحكام اتفاقية جنيف حول أسرى الحرب".

وستتراوح العقوبات التي ستتعرض لها الجزيرة، الحاصلة على ترخيص من المجلس الأعلى لوسائل الإعلام المرئي والمسموع, بين توجيه إنذار أو توقف موقت عن البث في فرنسا أو تقليص مدة الترخيص المعطى لها للبث من فرنسا.

BBC: لن ننشر صور الأسرى
أحد قتلى القوات الأميركية الذين سقطوا في معارك مع القوات العراقية قرب الناصرية والتي عرضتها الجزيرة أمس
من ناحية أخرى أعلنت شبكة (BBC) التلفزيونية البريطانية العامة مساء أمس الأحد أنها لن تبث بعد الآن صور الأسرى والقتلى الأميركيين التي حصلت عليها من محطة الجزيرة.

وذكر بيان لـ(BBC) أن الشبكة وكذلك شبكات بريطانية أخرى بثت بعضا من هذه الصور نقلا عن محطة الجزيرة مشيرا إلى أنها لم تبث على محطتي (BBC WORLD) و(BBC 1) وهما المحطتان الرئيسيتان الموجهتان إلى الجمهور البريطاني.

وأوضح البيان أن الـ(BBC) لن تستخدم مثل هذه الصور طالما لم تتضح مجريات الأحداث، وعبر عن تفهم ما يعني الأمر "من حساسية لعائلات الأشخاص المعنيين".

وكانت الجزيرة عرضت صورا حصلت عليها من التلفزيون الرسمي العراقي وهي لجثث جنود أميركيين قتلوا برصاص العراقيين في ضواحي مدينة الناصرية في جنوب العراق. كما بثت أيضا صورا لجنود أميركيين بينهم امرأة وقعوا أسرى في أيدي العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة