اعتقال أميركيين بتهم رشى في عقود الإعمار بالعراق   
الجمعة 1426/10/16 هـ - الموافق 18/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

عقود بمليارات الدولارات للشركات الأميركية في العراق (رويترز-أرشيف)

اعتقلت السلطات الأميركية شخصين أحدهما مسؤول سابق في الإدارة الأميركية بالعراق بتهم الرشوة والاحتيال.

وأحيل إلى محكمة اتحادية بواشنطن كل من روبرت ستين مسؤول مراقبة حسابات وتمويل السلطة السابقة برئاسة الحاكم الأميركي بول بريمر وفيليب بلوم الذي يمتلك عدة شركات إنشاء وخدمات.

ويواجه الاثنان اتهامات بالتلاعب منذ بداية ديسمبر/ كانون الأول 2003 لتسهيل حصول شركات بلوم على عقود إعادة الإعمار التي منحتها سلطة بريمر.

وبموجب مذكرة الاعتقال دفع بلوم مئات الآلاف من الدولارات في صورة أموال وهدايا وعقارات لستين وآخرين للحصول على العقود التي بلغت قيمتها 13 مليون دولار. جاء ذلك عقب تحقيقات دامت نحو ثمانية أشهر في قضية غسل أموال ويواجه الاثنان في حال إدانتهما عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 عاما.

وذكر مصدر بوزارة العدل الأميركية أن عمليات دفع الرشوة كانت تتم من حسابات لشركات بلوم في بنوك سويسرا وهولندا والكويت. وأشار إلى أن العقود منحت لشركات بلوم للإنشاءات في كركوك شمالا والحلة ومدن أخرى جنوب العراق. 

وكانت ما تسمى بسلطة الائتلاف سلمت السيادة للحكومة العراقية المؤقتة في يونيو/ حزيران 2004. وتم الكشف خلال العامين الماضيين عن مخالفات في إسناد مشروعات الإعمار.

فقد حصلت شركة هاليبرتون الأميركية التي كان يترأسها نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني على عقود بالعراق تتجاوز قيمتها الإجمالية 10 مليارات دولار وتعرضت لمراجعات محاسبية محرجة وتحقيقات بشأن أنشطتها في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة