المسنون أكثر عُرضة لإدمان الأدوية   
الأحد 1435/3/5 هـ - الموافق 5/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:49 (مكة المكرمة)، 12:49 (غرينتش)
تباطؤ عمليات التفكيك داخل الجسم في الكِبَر تزيد خطر الإصابة بإدمان الأدوية (الألمانية)
حذر طبيب النفس النمساوي جورج بسوتا من أن كبار السن أكثر عُرضة لإدمان الأدوية، وذلك نظرا لتباطؤ عمليات التفكيك والتحلل داخل الجسم عند التقدم في السن.

وأوضح بسوتا -وهو رئيس الجمعية النمساوية للطب النفسي والعلاج النفسي- أن أعراض الإصابة بإدمان الأدوية تظهر في عدم وضوح الكلام وظهور الشخص وكأنه غائب عن الوعي.‬

كما يمكن الاستدلال على إصابة كبار السن بالإدمان من خلال ظهور أعراض الانسحاب عليهم بعد التوقف عن تعاطي الدواء، مثل ارتعاش اليدين وصعوبات النوم واعتلال الحالة المزاجية.

وينصح الطبيب النمساوي كبار السن الذين يعانون من إدمان الأدوية بعدم التردد في مراجعة طبيب مختص أو مراجعة اختصاصي طب علم نفس الشيخوخة، كما يوصي أقاربهم وذويهم بتشجيعهم على ذلك.‬

ولتجنب الإصابة بإدمان الأدوية، شدد بسوتا على ضرورة ألا يتعاطى كبار السن أية أدوية من تلقاء أنفسهم، كالمسكنات والمنومات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة