الرئيس العاري يثير غضب البرلمان   
الخميس 16/9/1428 هـ - الموافق 27/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

برلماني كزاخستاني يرى أن الرئيس نور سلطان نزارباييف معين من الله (رويترز-أرشيف)
أثارت صورة لرئيس كزاخستان نور سلطان نزارباييف وهو يرتدي لباس بحر ضيقا وقصيرا جدا موجة غضب برلمان البلاد الذي يعتبر أحد أعضائه أن الرئيس يستمد شرعيته من الله.

وقد استهجن النائب بيك بولات تليوخان -عضو حزب نوراوتان المؤيد لنزارباييف والذي يسيطر على جميع مقاعد مجلس النواب- التقاط تلك الصورة للرئيس الذي يرى أنه "معين من الله".

وقال النائب تليوخان "هذا ليس فقط تصرفا غير مهذب، إنه عار ويخالف كل تقاليدنا".

وتظهر الصورة التي نشرتها صحيفة فريدم أوف سبيتش الرئيس نزارباييف وهو يمشي مبتسما على الشاطئ وقد بدت آثار أشعة الشمس على جسمه.

وطالب تليوخان المسؤولين عن إنفاذ القانون باتخاذ إجراء ضد الصحيفة التي تتخوف رئاسة تحريرها من أن يستغل المسؤولون هذه القضية ذريعة لشن حملة على العدد الضئيل من وسائل الإعلام المعارضة التي تمارس عملها في بلد يعتبر فيها انتقاد نزارباييف علانية من المحظورات إلى حد كبير.

ولم يصدر أي تعليق من نزارباييف -الذي يحكم البلاد ذات الغالبية المسلمة منذ 1989- على الصورة المتداولة منذ سنوات لاسيما في مواقع المعارضة على الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة