المالكي: القوات العراقية جاهزة لتسلم المهمة من الأميركيين   
الأحد 1430/3/5 هـ - الموافق 1/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:01 (مكة المكرمة)، 21:01 (غرينتش)
المالكي طالب الرئيس الأميركي بضرورة تجهيز القوات العراقية بالعتاد والأجهزة
(رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه تم اختبار قوات الأمن العراقية وأثبتت أنها مستعدة لتولي مسؤولية الأمن في عموم محافظات العراق بما يؤهلها لاستلام كامل المسؤولية الأمنية من القوات الأميركية.
 
جاء ذلك في اتصال هاتفي بين المالكي والرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الجمعة هاتفيا تركز حول اتفاقية انسحاب القوات الأميركية من العراق.
 
وذكر بيان للحكومة العراقية أن المالكي وأوباما ناقشا سبل تطوير العلاقات الثنائية وتفعيل اتفاقية الإطار الإستراتيجي للتعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية وتنفيذ اتفاق سحب القوات الأجنبية الذي وقع عليه البلدان.
 
وأوضح أن الرئيس الأميركي جدد التزام بلاده بتنفيذ اتفاق سحب القوات الأمنية وتحويل كامل المسؤولية إلى القوات العراقية وأن مهمة القوات الأميركية سوف تتغير بالكامل مع حلول نهاية أغسطس/ آب 2010 لإنهاء وجودها بحلول العام 2011 كما نصت الاتفاقية الأمنية الموقعة مع العراق.
 
وأشار البيان إلى أن المالكي وأوباما اتفقا على ضرورة الإسراع بتجهيز القوات العراقية بالمعدات والتجهيزات العسكرية اللازمة لتكون قادرة على التصدي للإرهابيين وحماية البلاد من التهديدات الأجنبية.
 
وحدد أوباما الجمعة نهاية أغسطس/ آب 2010 موعدا لسحب قواته القتالية من العراق، كما أعلن أن بلاده ستكمل سحب قواتها بشكل تام من هناك عام 2011، وأكد أن التركيز مستقبلا سيكون على أفغانستان التي سترسل واشنطن مزيدا من القوات إليها.
 
وفي خطاب ألقاه أوباما أمس في قاعدة ليجوين التابعة لمشاة البحرية الأميركية (المارينز) في كارولينا الشمالية بحضور وزير دفاعه روبرت غيتس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأميرال مايكل مولن أعلن الرئيس الأميركي انتهاء العمليات القتالية للقوات الأميركية في العراق بحلول 31 أغسطس/ آب 2010 وهو الموعد الذي ستسحب فيه القوات المقاتلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة