بوش يؤكد للقادة العرب إصراره على ضرب العراق   
الخميس 1423/1/8 هـ - الموافق 21/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يدلي بتصريحاته وبجواره نائبه في البيت الأبيض
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة تستعد للتحرك في العراق. وقال عقب لقاء في البيت الأبيض مع نائبه ديك تشيني إن هذه الإدارة عندما تقول إنها ستقوم بشيء ما فذلك يعني أنها تعتزم القيام به, إننا عازمون على شن الحرب على الإرهاب، هذه ليست إستراتيجية على المدى القصير بالنسبة لنا".

وأضاف بوش في تصريحات للصحفيين أن التاريخ دعا بلاده للتحرك "بهدف جعل العالم أكثر سلاما وأكثر حرية"، مؤكدا أن واشنطن لن تفوت هذه الفرصة.

وفي ما يتعلق بموقف القادة العرب من ضرب العراق قال بوش "من المهم أن يدرك جميع هؤلاء القادة طبيعة هذه الإدارة وألا يساورهم أدنى شك في أنه عندما نقول شيئا فإننا نفكر فيه مليا وأن ما نقوله ليس كلاما في الهواء". وشدد بوش على أن الولايات المتحدة مصممة على التصدي لما أسماه الإرهاب وأنها "سعيدة لتمكن تشيني من نقل هذه الرسالة" إلى القادة العرب.

وقال الرئيس الأميركي "لا نعتمد على سلسلة من استطلاعات الرأي أو مجموعات ضغط لتقول لنا ما يجب علينا فعله في العالم، عندما نقول إننا نريد الدفاع عن الحرية فهذا ما نعنيه".

وأضاف تشيني أن القادة العرب الذين التقاهم خلال جولته في الشرق الأوسط "يشعرون بالقلق" مثل الولايات المتحدة من سعي الرئيس العراقي صدام حسين لامتلاك أسلحة الدمار الشامل. وقال نائب الرئيس الأميركي "هم قلقون جميعا من الوضع في العراق، وهم أكثر قلقا منا عندما يرون ما يقوم به صدام حسين لتطوير الأسلحة الكيماوية والجرثومية وجهوده على صعيد الأسلحة النووية".

وأضاف تشيني أنه ناقش مع محاوريه "أفضل السبل لمواجهة هذه المشكلة المتبادلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة