مقتل إسرائيلي طعنا بالقدس والعثور على جثة فلسطيني   
الجمعة 1429/10/25 هـ - الموافق 24/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
انتشار قوات الاحتلال في القدس الشرقية المحتلة (الفرنسية-أرشيف)

قضى إسرائيلي متأثرا بجروح أصيب بها بعدما طعنه شاب فلسطيني بضاحية غيلو الاستيطانية جنوبي القدس المحتلة، وقالت مصادر الإسعاف الإسرائيلي إن الشاب جرح إسرائيليا آخر قبل أن يصاب هو بجراح متوسطة بعد أن أطلق شرطي الرصاص عليه.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بالقدس إلياس كرام أن الحادث وقع عندما أوقفت دورية اعتيادية للشرطة الإسرائيلية الشاب الفلسطيني أثناء وجوده بالحي الاستيطاني، مشيرا إلى أن الأخير باغت أحد أفراد الدورية وطعنه بسكين متسببا بإصابته بجروح خطيرة.
 
ورغم تمكن الشاب من الفرار من الدورية وإصابته جراء إطلاق الرصاص عليه، فإن السكان أمسكوا به بعدما طعن إسرائيليا آخر من المارة وأصابه بجروح خطيرة أيضا تسببت بمقتله بعد ذلك.
 
وقد أغلقت الشرطة الإسرائيلية الحي الاستيطاني وبدأت تحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث، كما سدت المنافذ المؤدية إلى مدينة بيت لحم القريبة بالضفة الغربية.  
 
وفي تطور منفصل بالقدس عثرت سلطات الاحتلال على جثة فلسطيني في حي للمتدينين اليهود بالمدينة المحتلة.
 
وأشار مراسل الجزيرة بالمدينة إلى تضارب بالمعلومات بشأن هوية الفلسطيني فتارة تذكر مصادر إسرائيلية أنه شاب في الـ35 من عمره، وتارة تصفه مصادر فلسطينية بأنه صبي متخلف عقليا ومن إحدى قرى رام الله اعتدى عليه متطرفون يهود قبل يومين عندما دخل الحي عن طريق الخطأ إذ بدت آثار ضرب مبرح على رأسه.
 
نشر قوات فلسطينية
قوات أمن فلسطينية تنتشر بالخليل (رويترز-أرشيف)
على صعيد آخر وافقت إسرائيل اليوم الخميس على نشر قوات من الشرطة الفلسطينية بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بعد اتفاق أبرم الليلة الماضية مع الجانب الفلسطيني.
 
وذكرت إذاعة الاحتلال أن إسرائيل وافقت على نشر أكثر من خمسمائة عنصر من قوات الشرطة الفلسطينية بمحافظة الخليل "في مسعى لتعزيز سلطة القانون والحفاظ على الأمن العام".
 
وسيحدد الجانبان (وفق الإذاعة) بعد عدة أيام موعد الشروع في تنفيذ الخطة الأمنية، على أن تبدأ جنوب جبل الخليل وفي القرى المحيطة بمدينة الخليل.
وفي التطورات الميدانية الأخرى اعتقل الاحتلال الليلة الماضية 12 فلسطينيا بمدن قلقيلية وبيت لحم والخليل بالضفة وفق الإذاعة الإسرائيلية.
 
فتح معبر رفح
وبشأن التطورات في قطاع غزة، قالت مصادر متطابقة من وزارة داخلية الحكومة الفلسطينية المقالة والأمن المصري إن سلطات القاهرة تعتزم فتح معبر رفح الحدودي لدخول أربعين مريضا فلسطينيا القطاع ظهر اليوم.
 
كما سينقل جثمان مواطنة فلسطينية توفيت في المستشفيات المصرية.

وكانت السلطات المصرية فتحت المعبر الاثنين الماضي بشكل استثنائي لعبور 92 فلسطينيا هم خمسون معتمرا عادوا إلى القطاع قادمين من السعودية، بالإضافة إلى 42 مريضا تلقوا علاجهم بالمستشفيات المصرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة