خامنئي يجدد التهديدات الإيرانية للبحرين   
الأحد 22/9/1437 هـ - الموافق 26/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
جدد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي التهديدات الإيرانية للبحرين في أعقاب قرارها إسقاط الجنسية عن رجل دين شيعي متهم بالولاء الخارجي والتحريض على العنف، وقال إن هذا القرار يفتح الباب أمام "شبان البحرين الأبطال لمهاجمة النظام".
 
ووصف خامنئي في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي اليوم الأحد أن قرار السلطات البحرينية "حماقة فجة وبلاهة".
 
وأضاف أن "مهاجمة الشيخ قاسم تعني إزالة كل العوائق أمام شبان البحرين الأبطال لمهاجمة النظام"، وفق قوله.
 
وتعد تصريحات خامنئي أحدث حلقة في التهديدات الإيرانية ضد البحرين في أعقاب قرار إسقاط جنسية الشيخ قاسم، حيث هدد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بـ"انتفاضة دموية" على حد وصفه ضد القيادة البحرينية، كما صدرت تهديدات علنية من زعماء ميليشيات عراقية موالية لإيران ضد البحرين.
  
وكانت السلطات البحرينية قد جردت رجل الدين الشيعي عيسى قاسم (79 عاما) من جنسيته، وقالت وزارة الداخلية في بيان "أسس تنظيمات تابعة لمرجعية سياسية دينية خارجية، ولعب دورا رئيسيا في خلق بيئة طائفية متطرفة، وعمل على تقسيم المجتمع".

واتهمت السلطات البحرينية عيسى قاسم "باستغلال المنبر الديني وإقحامه في الشأن السياسي لخدمة مصالح أجنبية والتشجيع على الطائفية والعنف". وقالت وزارة الداخلية إنه "تسبب في الإضرار بالمصالح العليا للبلاد ولم يراع واجب الولاء لها".

البحرين تتهم عيسى بتأسيس تنظيمات تابعة لمرجعية سياسية دينية خارجية (رويترز-أرشيف)

تهريب أموال
كما أفاد تقرير بحريني اليوم الأحد بتورط الشيخ عيسى قاسم في تهريب أموال إلى الخارج (العراق وايران) بطرق غير مشروعة عبر استغلال الحملات الدينية والمشاركين فيها وذلك تهربا من الجهات المختصة في المملكة.

ونشرت صحيفة "الأيام" البحرينية في عددها الصادر اليوم وثائق قالت إنها خاصة وسرية وتكشف مخططا لاستهداف المملكة واستقرارها والاستعداد لبناء دولة "ولاية الفقيه" في البحرين.

وحسب الصحيفة، فقد عثرت السلطات على مستندات وأوراق مالية تثبت أن قاسم كان يجمع أموالا منذ سنة 2009 إلى سنة 2016 بشكل خفي عن أنظمة وقوانين الدولة وتهربا منها، بهدف تغيير نظام الحكم والشكل الديموغرافي في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة