اعتقال 20 تونسيا لتصفحهم مواقع إنترنت إسلامية   
الثلاثاء 1423/12/17 هـ - الموافق 18/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت جماعات للدفاع عن حقوق الإنسان الثلاثاء أن تونس اعتقلت 20 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و22 عاما معظمهم طلبة بالمرحلة الثانوية بتهمة تصفح مواقع إسلامية على شبكة الإنترنت تحظرها الحكومة. ولم تصدر الحكومة أي بيانات بشأن هذه الاعتقالات التي تمت في مدينة جارجيس الساحلية الواقعة على بعد 380 كلم من تونس العاصمة.

وقالت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان -وهي جماعة حقوق الإنسان الوحيدة المصرح بنشاطها في البلاد- إن المعتقلين ألقي القبض عليهم خلال الفترة من الخامس إلى التاسع من فبراير/ شباط الجاري.

وأشارت الرابطة الدولية لدعم السجناء السياسيين إلى أن الشرطة لا تزال تستجوب الرجال وتمنع ذويهم من زيارتهم. في حين قال محامون طلبوا عدم نشر أسمائهم إن السلطات تشعر بقلق من أن يكون المعتقلون ينتمون لما وصفوها بخلايا إسلامية متشددة، موضحين أن المعتقلين كانوا يتصفحون مواقع منها موقع لحزب النهضة الإسلامي المحظور بتونس.

وتقول جماعات للدفاع عن حقوق الإنسان إن السلطات أنشأت قوة شرطة خاصة لمراقبة الإنترنت من أجل تعقب أنشطة معارضين على هذه الشبكة. وقال نشطاء حقوق الإنسان إن تونس تفرض رقابة صارمة على وسائل الإعلام والمعلومات واعتقلت العام الماضي شخصا لنشره "معلومات خاطئة" على الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة