الأسد: سوريا لن تقف مكتوفة اليدين إزاء العدوان الإسرائيلي   
الأربعاء 1422/1/25 هـ - الموافق 18/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الأسد مع وزير الدفاع طلاس
قالت وكالة الأنباء السورية إن الرئيس السوري بشار الأسد أعلن اليوم الأربعاء أن بلاده لا يمكن أن تقف مكتوفة اليدين إزاء العدوان الإسرائيلي إثر قيام الطيران الإسرائيلي بقصف محطة رادار سورية في لبنان أدت لمقتل ثلاثة جنود سوريين وإصابة خمسة آخرين بجروح.

ونقلت الوكالة عن الرئيس السوري قوله في اجتماع للقيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي عقد برئاسته "إن سوريا -قيادة وشعبا- لا يمكن أن تقف مكتوفة اليدين إزاء العدوان الإسرائيلي المتواصل على الأمة العربية".

وأضاف الأسد في أول رد فعل له على العملية "إن اتهامات إسرائيل بأن العرب مسؤولون عن العنف وأن اعتداءاتها هي نوع من أعمال الدفاع المشروع عن النفس, إنما هي خديعة كبرى يجري تسويقها للأسف على نطاق واسع في العالم لتبرير هذا العدوان".

واعتبر الرئيس الأسد أن ما يجري يسبب حالة من الغضب الشديد تعم الشارع العربي جراء استهانة إسرائيل بالعرب واستفزاز المواطن العربي في كل مكان.

وكان الطيران الإسرائيلي دمر الأحد الماضي محطة رادار سورية في جبل لبنان مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود سوريين وإصابة آخرين بجروح، ردا على قيام حزب الله بعملية السبت في منطقة مزارع شبعا أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي.

واعتبر وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أن إسرائيل ارتكبت بهذه الغارة "خطأ فادحا ستدفع ثمنه باهظا في الوقت المناسب", مشيرا إلى أن "هذا العدوان يمثل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي".

وتتهم إسرائيل سوريا بدعم حزب الله وتحريضه على شن هجمات عبر الحدود وهددت بضرب أهداف سورية في لبنان إلا إنها نفذت هذا التهديد لأول مرة منذ عدة سنوات فيما اعتبر تصعيدا خطيرا من قبل حكومة شارون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة