مصر تنفي الإرهاب عن مواطنيها بالإمارات   
الأحد 1434/2/24 هـ - الموافق 6/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)
وزير الخارجية المصري قال إن مصر لا تتدخل في شؤون دول الجوار (الجزيرة)

نفى وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو تورط مصريين في "خلية إرهابية" بدولة الإمارات، مؤكدا أن "مصر لا تتدخل في شؤون دول الجوار". وذلك بعد أن أنهى وفد رسمي ضم مساعد الرئيس المصري ومدير المخابرات زيارته للإمارات.

وقال عمرو "إن ما يحدث في مصر هو أمر يخص الشعب المصري ولا شأن لنا بنقل ما يحدث في مصر إلى دولة عربية أخرى، ومصر ليس لها مصلحة في تصدير أي فكر خارج القطر المصري".

وذكرت رئاسة الجمهورية المصرية -في بيان أصدرته مساء السبت- أن "عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية قام بتسليم رسالة شخصية من الرئيس محمد مرسى إلى أخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسلمها نيابة عنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين الإماراتيين وعلى رأسهم الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية، والشيخ مكتوم بن راشد نائب حاكم دبي".

وأضاف البيان أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين في كافة المجالات، كما بحث اللقاء أيضا أوضاع الجالية المصرية في الإمارات وما شهدته من مستجدات في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن الجانبين بحثا كافة السبل والآليات التي يمكن من خلالها ضمان تسوية آية موضوعات، كما تطرقت المباحثات إلى مختلف الأفكار والأطروحات التي من شأنها تسوية المشاكل العالقة لأبناء الجالية المصرية في الإمارات في إطار تحقيق المصالح المتبادلة لكلا الشعبين الشقيقين وبما يحفظ القوانين والنظم المعمول بها في كلا البلدين.

وجاء البيان بعد تقارير إعلامية ذكرت أن الإمارات رفضت طلبا بإطلاق سراح 11 مصريا معتقلين لديها. وأفادت صحف إماراتية محلية السبت بأن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبلغ الوفد المصري بأن إطلاق سراح المعتقلين دون محاكمة "غير ممكن".

وكانت قوى الأمن الإماراتية أعلنت الثلاثاء الماضي توقيف أكثر من عشرة أشخاص "من قيادة تنظيم الإخوان المسلمين المصري" كانوا "يعقدون اجتماعات سرية في مختلف مناطق الدولة ويقومون بتجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف التنظيم".

ونقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مصدر وصفته بالمطلع أن "التحريات والمتابعة لفترات تجاوزت السنوات لقيادات وعناصر التنظيم أكدت قيامهم بإدارة تنظيم على أرض الدولة يتمتع بهيكلة تنظيمية ومنهجية عمل منظمة، وكان أعضاؤه يعقدون اجتماعات سرية في مختلف مناطق الدولة في ما يطلق عليه تنظيميا المكاتب الإدارية".

كما تحدث المصدر -بحسب الصحيفة- عن علاقات وثيقة و"تنسيق متواصل" و"لقاءات سرية" بين التنظيم -المنظورة قضيته حاليا في نيابة أمن الدولة- وجماعة الإخوان المسلمين، ونقل للرسائل والمعلومات بين التنظيمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة