مقتل أربعة بإطلاق نار في نيفادا   
الأربعاء 1432/10/10 هـ - الموافق 7/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:18 (مكة المكرمة)، 8:18 (غرينتش)

إدوارد سانسيون (32 عاما) الذي أطلق النار على مطعم في نيفادا (الفرنسية)

قتل أربعة أشخاص وجرح آخرون أمس الثلاثاء عندما أطلق رجل النار على عناصر من الحرس الوطني كانوا مجتمعين داخل مطعم بولاية نيفادا غربي الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن المهاجم ويدعى إدوارد سانسيون (32 عاما) أطلق النار على خمسة من الحرس الوطني كانوا جالسين على طاولة في الجهة الخلفية لمطعم بمدينة كارسون سيتي عاصمة نيفادا، مما أدى إلى مقتل اثنين منهم.

وأضاف نفس المصدر أن إمرأة أخرى قتلت في الحادث إلى جانب منفذ الهجوم الذي قال المصدر إنه أطلق النار على نفسه وإنه توفي بعد نقله للمستشفى، مشيرا إلى إصابة ثمانية أشخاص في نفس الحادث.

وبدوره أكدت الشرطة المحلية إن الرجل أطلق النار على نفسه بعد العملية.

وذكر المسؤول في كارسون سيتي، كيني فورلونغ أن عددا من الضحايا كانوا أعضاء في الحرس الوطني مرتدين بزاتهم الرسمية وموجودين في مطعم.

وأضاف فورلونغ في تصريحات للصحفيين أن شهودا اتصلوا بأجهزة الإسعاف صباح الثلاثاء وتحدثوا عن وجود رجل في مرأب للسيارات في مطعم، وقالوا إنه أطلق النار على أشخاص بواسطة سلاح أوتوماتيكي.

ولم تعرف دوافع الحادث، لكن وكالة أسوشيتد برس نقلت عن عائلة المهاجم أن هذا الأخير يعاني من مشاكل نفسية، مشيرة إلى أنه لم يكن من الجيش وليس له انتماء معروف.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن مطلق النار أمضى الليل في كارسون سيتي بعد أن عاد من مدينة مجاورة حيث كان يعمل، مشيرة إلى أن عائلته لم تلاحظ عليه أي شيء غير طبيعي أثناء ليل الاثنين الثلاثاء.  

وفي واشنطن، نددت وزارة الدفاع (البنتاغون) بقوة بالحادث، وقال المتحدث باسمها جورج ليتل إن "الخسارة العبثية لأرواح بشرية تمثل مأساة حيثما حلت".

وقال سيناتور ولاية نيفادا، هاري ريد من واشنطن "إن اثنين من الضحايا كانا يخدمان بفخر بلادنا داخل الحرس الوطني في نيفادا". 

ويذكر أن حادث نيفادا وقع بعد ساعات من إطلاق نار أخر وقع  في ولاية فرجينيا الغربية (شرق) حيث قتل شاب في الثانية والعشرين ببندقية خمسة أشخاص كان يعرفهم في مورغن تاون قبل أن يلوذ بالفرار إلى ولاية بنسلفانيا المجاورة حيث قتل نفسه عندما عثرت عليه قوات الأمن.

ويوم الاثنين في ولاية نيويورك قتل رب أسرة على ما يبدو ابنتيه قبل أن ينتحر، كما ذكرت السلطات المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة