التلفزيون العراقي يبث صورا لصدام في شوارع بغداد   
الجمعة 1424/2/2 هـ - الموافق 4/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الرئيس العراقي كما ظهر على شاشة التلفزيون العراقي يتجول في شوارع بغداد في أول لقاء له مع الجماهير منذ اندلاع الحرب

عرض التلفزيون العراقي صورا للرئيس صدام حسين. ويأتي ظهور الرئيس العراقي مع إعلان القوات الأميركية أنها سيطرت على مطار صدام الدولي. وذكر التلفزيون أن صدام زار مباني قصفتها طائرات أميركية. ولم يتسن التأكد من موعد تصوير اللقطات.

وظهر صدام وهو يتجول مشيا على الأقدام في أحد أحياء العاصمة بغداد, بينما أحاط به عدد من العراقيين وهم يهتفون له. وتعتبر هذه اللقطات الأولى للرئيس العراقي منذ اندلاع الحرب على العراق في 20 مارس/ آذار الماضي.

وبدا الرئيس العراقي في الصور يرتدي بزة عسكرية, بينما هتف الحشد من حوله "بالروح بالدم نفديك يا صدام" و"بوش بوش اسمع زين, كلنا نحب صدام حسين".

وقبل بعضهم خديه ويديه بينما حمل هو طفلا صغيرا. وتقول القوات الأميركة والبريطانية إن للرئيس العراقي عدة بدلاء يشبهونه تماما وإنهم يظهرون بدلا منه في مناسبات عامة أحيانا.

صدام حسين يدعو العراقيين في خطاب تلفزيوني لمواجهة الغزاة بالأسلحة المتيسرة

وكان الرئيس العراقي قد وجه في وقت سابق اليوم كلمة إلى الشعب العراقي في خطاب بثه التلفزيون الحكومي, داعيا أهل بغداد بشكل خاص وفي سائر المناطق العراقية على مقاومة القوات الأميركية والبريطانية ببسالة، متعهدا لهم بالنصر على القوات الغازية.

وأكد أن القوات الغازية تتحاشى الاصطدام بالقوات العراقية، وتحاول إنزال قواتها في الأماكن الخالية منها كالطرق الخارجية. وقال إن هذا الأسلوب يعني أنه سيكون من اليسير على العراقيين التعامل مع القوات الغازية باستخدام الأسلحة المتيسرة.

يشار إلى أن ظهور الرئيس العراقي على شاشة التلفزيون يقطع الطريق أمام تكهنات وتقارير أميركية وبريطانية تحدثت عن إصابته في أول غارة أميركية على موقع رئاسي في بغداد في 20 مارس/ آذار الماضي.

وكان صدام أمر قبل ساعات على خطابه بتقديم تعويضات مالية "سخية" للشهداء والجرحى العسكريين والمدنيين من جراء عمليات القوات الأميركية البريطانية كما صرح نائبه طه ياسين رمضان للفضائية العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة