إيران تطلق صاروخا يحمل قمرا صناعيا تجريبيا   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
صاروخ شهاب-3 الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
قال مصدر بالصناعات العسكرية الاثنين إن إيران ستستخدم نسخة مطورة من صاروخ شهاب-3 الذي يقول خبراء إنه يستطيع الوصول إلى إسرائيل أو إلى قواعد أميركية بالخليج، في إطلاق قمر صناعي تجريبي قبل مارس/ آذار 2005.
 
وتابع المصدر أن الصاروخ سيحمل قمر تجارب يبلغ وزنه 20 كلغ إلى مدار في الفضاء على ارتفاع 250 كلم فوق سطح الأرض.
 
وأضاف المصدر أنه قمر تجريبي فقط سيرسل إشارة بسيطة، ومضى يقول إن المشروع يسمى سفير 313، وستكون هذه أول مرة تطلق فيها إيران قمرا تجريبيا إلى الفضاء.
 
وكانت طهران أعلنت في يناير/ كانون الثاني الماضي أنها تريد أن تكون أول دولة إسلامية تدخل عالم الفضاء، وأضافت أنها تبني منصة إطلاق دون تقديم تفاصيل عن ذلك.
 
وأجرت إيران الشهر الماضي اختبارات على ما وصفته بنسخة مطورة من الصاروخ شها-3 متوسط المدى.
 
ويعتقد أن مدى الصاروخ الذي بني على أساس الصاروخ نودونغ 1 الكوري الشمالي وطور بتكنولوجيا روسية يصل إلى 1300 كيلومتر وهو ما يسمح له بضرب أي مكان في إسرائيل.
 
ويقول محللون إن الدول تستخدم غالبا برامج إطلاق الأقمار الصناعية وسيلة لدخول مجال تكنولوجيا السلاح.
 
وقال علي شمخاني وزير الدفاع الإيراني في أغسطس/ آب إن إيران تعمل على تحسين مدى ودقة الصاروخ شهاب 3 ردا على تحركات إسرائيل لدعم قدراتها المضادة للصواريخ.
 
وتقول إيران إن برنامجها الصاروخي مخصص فقط لأغراض الردع، وتنفي اتهامات أميركية وإسرائيلية بأنها تسعى لتطوير رؤوس نووية يمكن إطلاقها باستخدام الصاروخ شهاب 3.
 
وتقول واشنطن إن محاولات إيران لتحسين قدراتها الصاروخية تمثل تهديدا للمنطقة وللمصالح الأميركية.
 
وقال مصدر دفاعي إن إيران تخطط لإطلاق قمر صناعي وزنه 170 كيلوجراما إلى مدار على ارتفاع 700 كيلومتر بحلول مارس اذار 2005 وسيتم إطلاق هذا القمر بصاروخ روسي ويستخدم لأغراض الأرصاد الجوية ورسم الخرائط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة