تقرير: الإرهاب يهدد بريطانيا لثلاثة عقود قادمة   
الثلاثاء 1429/6/28 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)

زعيم المحافظين سيميط اللثام عن التحذير الأمني (الفرنسية-أرشيف)

حذر تقرير أمني جديد من أن بريطانيا ستظل عرضة لهجمات إرهابية طوال العقود الثلاثة القادمة.

وأفادت صحيفة ديلي تلغراف أن زعيم حزب المحافظين ديفد كاميرون سيميط اليوم اللثام عن تقرير أعده اللورد جون ستيفنز مستشار الأمن الدولي لرئيس الوزراء غوردن براون بتكليف من الحزب.

وبحسب تقرير ستيفينز الذي شغل منصب مفوض شرطة العاصمة البريطانية بين عامي 2000 و2005، فليس ثمة ما يدل على أن مستوى الخطر الإرهابي سيتراجع بصورة كبير خلال 20 إلى 30 عاما على أقل تقدير.

ويحذر ستيفنز في تقريره من انعدام الاتصالات بين الأجهزة الأمنية على المستويات العليا, مشيرا إلى أن الافتقار إلى إستراتيجية واضحة لأمن الحدود قد أفرز وضعا جعل تلك الأجهزة غير مدركة لأولوياتها المشتركة.

ويقول "إن ذلك أفضى إلى أن مهمات رئيسية لم تنفذ، وموارد لم تخصص على نحو ملائم, ومؤسسات لم تتعاون مع بعضها كما يجب, وأن الاهتمام انصبّ على مسائل ضيقة مثل ضبط الحدود التي تهم كل جهاز على حدة بدلا من التركيز على الصورة الكاملة لأمن الحدود البريطانية".

ويسلط التقرير الضوء على بعض الأخطار المحدقة بأمن حدود بريطانيا, بما في ذلك الخوف من أن اختراق طائرة خفيفة للمجال الجوي البريطاني بات أمرا أكثر يسرا الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة