نيبال تطلب مساعدات دولية لمواجهة الماويين   
الأربعاء 1422/9/27 هـ - الموافق 12/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود نيباليون في طريقهم لشن هجوم
على المقاتلين الماويين غرب البلاد (أرشيف)
طلبت حكومة نيبال مساعدات مادية من المجتمع الدولي لدعم معاركها ضد المقاتلين الماويين الذين يسعون لقلب نظام الحكم الملكي إلى جمهوري. وفي السياق ذاته تلقت نيبال منحة عسكرية من الهند شملت مروحيتين وأسلحة مختلفة.

فقد أكد وزير المالية النيبالي رام شاران ماهات أن بلاده طلبت مساعدات دولية، مشيرا إلى أن حكومته اضطرت لتحويل أربعة مليارات روبية (53.2 مليون دولار أميركي) من صندوق تنمية مشروعات القرى لدعم العمل العسكري ضد المقاتلين.

في غضون ذلك قالت مصادر للسفارة الهندية في العاصمة النيبالية كتماندو إن مروحيتين عسكريتين منحتا من الهند قد وصلتا أمس إلى نيبال. وأضافت المصادر أنه يتوقع استخدام الطائرتين في نقل الجنود إلى المواقع التي يتحصن بها المقاتلون الماويون.

وتعد نيبال من بين أفقر دول العالم، ويعيش نحو 80% من عدد السكان البالغ 23 مليون نسمة في القرى، كما يعيش نحو نصف النيباليين على أجر يومي يقل عن دولار أميركي في حين تسهم المساعدات الغربية في 60% من مشروعات التنمية الاقتصادية في البلاد.

وصرح وزير الدفاع بادام كومار أشاريا أول أمس أن قوات الأمن قتلت 11 على الأقل من المقاتلين اليساريين أثناء معركة بالرصاص اندلعت في إحدى الغابات، ليرتفع بذلك عدد القتلى منذ انتهاك المقاتلين لهدنة في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 300 على الأقل.

وقد قتل 50 من الماويين أثناء معركة اندلعت يوم السبت الماضي عند موقع للجيش في غرب البلاد، في حين قتل أربعة جنود في هذه الاشتباكات.

وكان ملك نيبال غيانيندرا قد أمر بإعلان حالة الطوارئ واستدعى قوات في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني بعد انتهاك الماويين لهدنة استمرت أربعة أشهر وشنوا سلسلة من الهجمات على قوات الأمن.

وقد كثف الجيش من عملياته العسكرية لإخراج المقاتلين من مخابئهم الجبلية بعد الهجمات. وسقط نحو 2100 قتيل في الصراع الذي تفجر بين الجانبين مطلع عام 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة