قتلى بالعشرات في هجمات بكابل بينهم جندي أجنبي   
السبت 1436/10/22 هـ - الموافق 8/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقتل جندي أجنبي وثمانية مدنيين يعملون لدى الحلف في هجوم على قاعدة عسكرية أميركية في كابل، وذلك ضمن ثلاث هجمات شهدتها العاصمة الأفغانية في الساعات الماضية أدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

ولم يكشف حلف الناتو هوية الجندي الأجنبي الذي قتل في الهجوم على قاعدة "كامب إنتيغرتي" مساء أمس الجمعة، لكنه قال في بيان أصدره اليوم السبت إن القتلى الثمانية الآخرين هم مدنيون يعملون في مهمة الحلف بأفغانستان، وأضاف أن اثنين من المهاجمين قتلا أيضا.

استهداف أكاديمية للشرطة
وقبل ساعات قليلة من هذا الهجوم، قتل عشرون طالبا على الأقل في سلك الشرطة الأفغانية عند مدخل أكاديمية للشرطة في كابل، عندما كان الطلاب عائدين من عطلة نهاية الأسبوع، بحسب رئيس شرطة كابل عبد الرحمن رحيمي. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

وقبل ذلك، شهدت كابل فجر أمس الجمعة تفجيرا بشاحنة مفخخة أسفر عن مقتل 15 وإصابة أكثر من 240 بجروح، بحسب ظافر هاشمي المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف غني.

وقال محققون إن هدف الهجوم ربما كان مبنى عسكريا قريبا من مكان الانفجار.

وتشكل الهجمات الأخيرة في كابل وقندهار ولوغر الموجة الأولى من الهجمات الواسعة في البلاد منذ تعيين الملا منصور على رأس حركة طالبان الأسبوع الماضي خلفا لزعيمها التاريخي الملا محمد عمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة