منظمة إرهابية صهيونية تدعو لإبادة العرب   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:05 (مكة المكرمة)، 5:05 (غرينتش)

قالت صحيفة البيان الإماراتية إن منظمة إرهابية صهيونية تدعو لإبادة العرب كشفت عن تعاون وتنسيق وثيقين مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.


هناك اتجاه بالحكومة لرفض أية مساعدات تقدمها إيران لإعمار العتبات المقدسة

صلاح عبد الرزاق/ الخليج

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن العصابة المسماة الفيلق اليهودي تنشط بمستوطنة تبواح بالضفة، وتقوم بأعمال استفزازية ضد الفلسطينيين على الطرقات والحواجز العسكرية.

يشار إلى أن عصابة الكتيبة العبرية تدير موقعا على شبكة الإنترنت، لتجنيد متطوعين في إسرائيل وخارجها لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين، وتدعو للتجنيد فيها والانخراط بإرهابها.

في حوار مع الصحيفة نفسها ولكن في موضوع آخر، أكد مبعوث الأمم المتحدة السابق للعراق الأخضر الإبراهيمي أن العراق سيبقى منقوص السيادة لأجل غير مسمى مؤكدا أن واشنطن لا تزال تحتفظ بالقرار الأعلى بالعراق.

وأشار إلى أن رحيل بول بريمر الحاكم الأميركي السابق للعراق ما هو إلا سيناريو أميركي يدخل بلعبة الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة قبل أن يكون ضرورة عراقية.

العراق يرفض الدعم الإيراني
وفي الشأن العراقي أيضا نقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مسؤول عراقي تأكيد رفض الحكومة العراقية المؤقتة لأية مساعدات تقدمها إيران لإعمار الأماكن المقدسة بالنجف والتي تضررت بفعل المعارك بين جيش المهدي والقوات الأميركية الشهر الماضي، لكنها ترحب بعرض المساعدة الكويتي.

واعتبر صلاح عبد الرزاق المدير العام للعلاقات العامة بديوان الوقف الشيعي أن هذا الموقف يعكس حالة عدم الرضا من قبل الحكومة العراقية للدور الإيراني بأزمة النجف الأخيرة، وأن هناك أحزابا وشخصيات متشددة بإيران روجت للعنف بالعراق.

وفي تصريحات لصحيفة الرأي العام الكويتية قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن موقف طهران حيال العراق مبدئي وثابت فهي ترفض التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال للصحيفة بشأن تقييم طهران لزيارة برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي، ومدى قناعتها بالوثائق التي وضعها المسؤولون العراقيون تحت اختيار نظرائهم الإيرانيين والتي قالوا إنها تعزز من تصريحاتهم بتورط جهات إيرانية بالاضطرابات الأمنية وعمليات تهريب المخدرات بالعراق.

تشكيل محكمة صدام
وبشأن محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وعدد من أركان نظامه السابق، علمت صحيفة الشرق الأوسط من مصادر وصفتها بالموثوقة أن اجتماعات مكثفة تجري ببغداد حول تسمية القضاة الذين سيتولون المحاكمة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل.

ومن بين الجهات المدعية على صدام ونظامه عدد من الأحزاب والحركات السياسية التي تقدمت بشهادات ودعاوى تتضمن إعدام عدد من أعضائها على أيدي النظام بمقدمتها الأحزاب الكردية.

وتضيف مصادر الصحيفة أن طارق عزيز نائب رئيس الوزراء ومحمد حمزة الزبيدي عضو القيادة أبديا تطوعهما لتقديم شهادات ضد رئيسهما صدام.


أمل قيام الدولة الفلسطينية يتضاءل يوما بعد يوم ويرجع ذلك لانتظار البعض لنتائج الانتخابات الأميركية والتغييرات داخل إسرائيل دون القيام بتحركات جدية وحثيثة باتجاه الدولة

أبو مازن/ الوطن

علاقة أبو مازن وعرفات

وفي مقابلة نشرتها صحيفة الوطن القطرية قال رئيس الوزراء الفلسطيني السابق محمود عباس أبو مازن إن علاقته مع الرئيس عرفات مقطوعة، مؤكدا أن الخلاف بينهما كان ولا يزال حول أسلوب العمل.

وأوضح أبو مازن أن أمل قيام الدولة الفلسطينية يتضاءل يوما بعد يوم، وأرجع ذلك لانتظار البعض لنتائج الانتخابات الأميركية والتغييرات داخل إسرائيل دون القيام بتحركات جدية وحثيثة باتجاه الدولة.

وأكد للصحيفة رفضه المطلق العودة لرئاسة الوزارة معتبرا أن توحيد الأجهزة الأمنية منح حكومة قريع صلاحيات، وقال إن الأولوية الآن بنظره تسلم المناطق التي سينسحب منها الإسرائيليون من الانتخابات القائمة دون إصلاح.

وعن خروجه من رئاسة الوزارة، قال أبو مازن إن ذلك يقف خلفه عراقيل أميركية وإسرائيلية لجانب رفض البعض لسياسته الإصلاحية.

الصدمة الأوروبية
وحول مجزرة مدرسة بيسلان بأوسيتيا ذكرت صحيفة الأهرام المصرية بافتتاحيتها أن الاتحاد الأوروبي أعرب على لسان وزير الخارجية الهولندية برنارد بوت عن صدمته إزاء تطورات أزمة الرهائن المأساوية بالمدرسة الروسية‏.

وطالب بوت بتشكيل‏ تحالف دولي‏ لمكافحة الإرهاب‏، وبرغم منطقية الاقتراح فإنه يثير تساؤلات كثيرة حول المقصود‏ بالتحالف‏ الدولي الذي يقصده بوت‏.

هل يقصد بوت تحالفا دوليا بديلا‏ للقائم الذي تم تشكيله عقب أحداث سبتمبر بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا؟ أم يقصد تشكيل تحالف دولي مضاد له.

ورغم غموض‏‏ التحالف‏‏ الذي يطرحه بوت، فإن خبرة‏ التحالف‏‏ القائم خلال السنوات الثلاث الماضية تشير لفشله بالتعامل الحكيم مع ظاهرة الإرهاب وحاجة المجتمع الدولي لتحالف من نوع جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة