واشنطن تغلق سفارتيها في صوفيا وبوخارست لدواع أمنية   
الخميس 1422/6/10 هـ - الموافق 30/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد باوتشر
قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة قررت إغلاق سفارتيها في بلغاريا ورومانيا أمام المراجعين لدواع أمنية، بعد أن تلقت معلومات بتهديد محتمل ذي صلة بالأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن السفارتين تعيدان النظر في إجراءات الأمن فيهما قبل إعادة فتحهما أمام المراجعين في الوقت المناسب، دون أن يحدد تاريخا لذلك.

وأشار إلى أن السفارتين تعملان بالتعاون مع السلطات البلغارية والرومانية وتحصلان على معاونة ممتازة. وربط باوتشر هذا الإغلاق بتحذير على مستوى العالم للأميركيين في الخارج أصدرته وزارة الخارجية في 22 يونيو/ حزيران الماضي.

غير أن مسؤولا أميركيا طلب عدم الإفصاح عن هويته قال إن لدى حكومته معلومات عن تهديد محتمل ويجري تقويمه وإن التهديد آت من الشرق الأوسط، لكنه لم يشر مباشرة ما إذا كان التهديد مرتبطا بالمواجهات المستمرة منذ 11 شهرا بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي بوخارست أعلنت الإذاعة الرسمية أنه تم تعزيز التدابير الأمنية حول السفارة الأميركية وانتشر حولها خبراء متفجرات وعناصر من وحدة مكافحة الإرهاب في أجهزة الاستخبارات الرومانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة