ريال يطيح بيونايتد وتأهل دورتموند   
الأربعاء 23/4/1434 هـ - الموافق 6/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:23 (مكة المكرمة)، 23:23 (غرينتش)
رونالدو (وسط) حقق عودة موفقة لأولد ترافورد بتسجيله هدف الفوز والتأهل (رويترز)
بات ريال مدريد الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني أول فريقين يتأهلان إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعدما أطاح الأول بمضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي بالفوز عليه 2-1، والثاني بضيفه شاختار دونتسك الأوكراني باكتساحه 3-صفر مساء الثلاثاء في إياب الدور الثاني.

على ملعب "أولد ترافورد"، تخلف ريال بهدف سيرجيو راموس ضد مرماه (48) قبل أن يستغل التفوق العددي نتيجة طرد مثير للجدل للبرتغالي الآخر لويس ناني في الدقيقة 56 ويسجل هدف التعادل عبر لوكاس مودريتش (66) ثم هدف الفوز والتأهل عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (69).

وبفضل هدفه الثمين يكون رونالدو قد حقق عودة موفقة إلى معقل يونايتد، الفريق الذي تركه عام 2009 للانتقال إلى ريال مقابل أكثر من 90 مليون يورو، إذ قاد النادي الملكي إلى مواصلة سعيه لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ العام 2002 وتعزيز رقمه القياسي (9 ألقاب حتى الآن).

وكان الفصل الأول من هذه القمة النارية قد انتهى بالتعادل 1-1 على ملعب "سانتياغو برنابيو" بهدف لداني ويلبيك، مقابل هدف لرونالدو أيضا.

وتميزت المواجهة بين ريال ويونايتد بنكهة خاصة لأنها جمعت بين المدربين البرتغالي جوزيه مورينيو والأسكتلندي أليكس فيرغسون اللذين دخلا في العديد من المشادات العلنية خلال فترة إشراف الأول على تشلسي الإنجليزي، إضافة إلى أن البرتغالي كان يشرف على مواطنه بورتو عندما أطاح بيونايتد من الدور الثاني للمسابقة عام 2004 (2-1 و1-1) في طريقه إلى اللقب.

وشهدت المباراة خوض "غيغزي" مباراته الـ134 في دوري أبطال أوروبا، فأصبح على بعد ست مباريات من صاحب الرقم القياسي لاعب ريال السابق راؤول غونزالس، وهو يملك فرصة التفوق على الأخير لكونه مدد عقده مع الفريق حتى صيف 2014.

وفي الجهة المقابلة، فضل مورينيو وخلافا للقاء الذهاب إشراك الأرجنتيني غونزالو هيغواين أساسيا على حساب الفرنسي كريم بنزيمة، بينما أبقى الفرنسي الآخر رافايل فاران في قلب الدفاع على حساب البرتغالي بيبي الذي بقي على مقاعد الاحتياط.

بلاشيكوفسكي سجل ثالث أهداف دورتموند (رويترز)

دورتموند يكتسح
وعلى "سيغنال إيدونا بارك"، أكد بوروسيا دورتموند تفوقه على أرضه وبين جماهيره حيث حقق فوزه الرابع في أربع مباريات وجاء غاليا على ضيفه شاختار دانتسك بثلاثية نظيفة سجلها البرازيلي فيليبي سانتانا (31 و37) والبولندي ياكوب بلاشيكوفسكي (59)، لأنه سمح له ببلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 1997/1998 حين كان يدافع عن لقبه الأول والوحيد في المسابقة.

وكان دورتموند الذي تغلب في دور المجموعات بين جماهيره على العمالقة أياكس أمستردام الهولندي وريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي، قد عاد من ملعب "دونباس أرينا" بالتعادل 2-2 في لقاء الذهاب.

وحرم فريق المدرب يورغن كلوب ضيفه شاختار من بلوغ الدور الربع النهائي للمرة الثانية بعد موسم 2010/2011 حين تخطى دور المجموعات للمرة الأولى، لكن مغامرته انتهت على يد برشلونة الإسباني (5-1 ذهابا و1-صفر إيابا) الذي توج لاحقا باللقب على حساب مانشستر يونايتد.

يذكر أن دورتموند فقد الأمل في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي لكونه يتخلف عن غريمه بايرن ميونيخ بفارق 17 نقطة، كما تنازل عن لقب الكأس المحلية بخروجه من ربع النهائي على يد النادي البافاري أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة