قتلى وجرحى في مواجهات قبلية بسبها   
الاثنين 1433/5/4 هـ - الموافق 26/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:22 (مكة المكرمة)، 19:22 (غرينتش)
قبائل التبو توجد أساسا بالتشاد وتسكن أيضا في أجزاء من جنوب ليبيا (الجزيرة)
قالت مصادر من المجلس المحلي لمدينة سبها جنوبي ليبيا إن 12 شخصا على الأقل قتلوا وجرح نحو 20 آخرين جراء مواجهات عنيفة بين جماعات مسلحة داخل المدينة.
 
ووقعت الاشتباكات إثر اتهامات قبلية بين العرب والتبو بسبب قتل موظف حكومي وسلبه على أيدي أحد سكان المدينة.

وقال أحد الثوار السابقين من سبها إن المواجهات وقعت وسط المدينة وأوقعت بين 15 و20 قتيلا في صفوف الثوار السابقين.

في السياق، ذكر عضو في المجلس الوطني الانتقالي أن رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل يعقد اجتماعا مع ممثلي المناطق الجنوبية لمتابعة الوضع هناك.

وكان قتال بدأ بين قبيلتيْ الزوي والتبو يوم 12 فبراير/شباط الماضي بمدينة الكفرة قرب حدود ليبيا مع تشاد والسودان ومصر، وخلف أكثر من 136 قتيلا وعشرات الجرحى، حسب إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويشار إلى أن التبو توجد بالأساس في تشاد، لكنها تسكن أيضا أجزاء من جنوب ليبيا، وقد اتهمت قبيلة الزوي الشهر الماضي التبو بمهاجمة الكفرة بدعم مرتزقة من تشاد، لكن التبو قالت إنها هي التي تعرضت للهجوم، وتحدثت عن إبادة جماعية، مطالبة الأمم المتحدة بالتدخل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة