حالات جديدة للحمى القلاعية في بريطانيا   
السبت 5/6/1422 هـ - الموافق 25/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحراق حيوانات مصابة بالحمى القلاعية في بريطانيا (أرشيف)
عاد مرض الحمى القلاعية إلى الظهور مجددا في بريطانيا بعد ثلاثة شهور أعلنت فيها لندن السيطرة على المرض. فقد أعلنت مصادر حكومية عن اكتشاف ثاني حالة إصابة خلال 24 ساعة في مزرعة بإقليم نورثمبرلاند شمالي شرقي إنجلترا.

وقال جون برادبوري مدير مركز طوارئ مكافحة الأمراض في نيوكاسل إنه للمرة الأولى يتم اكتشاف حالات إصابة بحمى قلاعية في نورثمبرلاند منذ حوالي 14 أسبوعا. وأضاف برادبوري أن المركز اتخذ إجراءات عاجلة لوقف انتشار المرض مجددا حيث تم إعدام كافة الماشية والأغنام في المزرعة المصابة والمزارع المحيطة بها.

كما أعيد فرض الحظر على حركة الحيوانات في المنطقة. وعزا خبراء في مجال الصحة ظهور المرض مجددا إلى صعوبة التغلب على هذا الوباء في المرحلة الحالية, وتصف بعض الصحف الإنجليزية وباء الحمى القلاعية بأنه "مرض عنيد يصعب وقفه".

وكان مرض الحمى القلاعية قد اكتشف في بريطانيا في 20 فبراير/ شباط الماضي ومن ذلك الحين تم إعدام حوالي 3.8 ملايين رأس من الماشية والأغنام والخنازير في محاولة لاحتواء المرض، ولم يثبت حتى الآن إمكانية انتقال مرض الحمى القلاعية إلى الإنسان على غرار مرض جنون البقر.

وتسببت الحمى القلاعية في خسائر بالغة للإنتاج الحيواني من لحوم وألبان وأصواف وأضرت بشدة بصادرات بريطانيا من هذه المنتجات. وكانت السلطات البريطانية قد أعلنت الشهر الماضي السيطرة على الحمى القلاعية ورفعت الحظر المفروض على سفر السائحين إلى المناطق الريفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة