كراديتش وملاديتش بملاذ آمن خارج البوسنة   
السبت 1425/11/21 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:07 (مكة المكرمة)، 8:07 (غرينتش)

كراديتش مسؤول عن قتل ثمانية آلاف مسلم بالبوسنة (رويترز-ارشيف)

أعلن القائد البريطاني لقوات الاتحاد الأوروبي بالبوسنة الجنرال ديفد ليكي أن كلا من رادوفان كراديتش وراتكو ملاديتش الصربيين المطلوبين لارتكابهما جرائم حرب تمكنا من توفير ملاذ آمن لهما خارج الأراضي البوسنية.

وأشار القائد البريطاني يوم الخميس إلى أن هناك معلومات تتحدث عن قيام كراديتش وملاديتش بزيارات سرية لبعض مناطق الكروات وصرب البوسنة حيث يجدون تعاطفا من السكان المحليين لمنع قوات الناتو من اعتقالهما.
 
وشدد ليكي على ضرورة اعتقالهما لاتهامهما بارتكاب مذبحة سريبرنتشا عام 1995 والتي راح ضحيتها ثمانية آلاف مسلم بوسني.

وكانت المحكمة الدولية لجرائم الحرب قد اتهمت جيش صربيا ومونتينغرو بإخفاء الزعيمين الصربيين والحيلولة دون تقديمهما للعدالة, كما اتهم المبعوث الدولي بادلي أشدون المسؤولين الصرب بالتورط في هذا الأمر ودعا إلى إدخال تعديلات واسعة بالجيش والشرطة الصربية.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن قوات من الاتحاد الأوروبي قوامها سبعة آلاف جندي وتمثل 33 دولة قد تولت مسؤولية حفظ السلام في البوسنة من القوات الدولية الخاضعة لقيادة الناتو في البوسنة الشهر الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة