22 قتيلا بهجمات في أفغانستان   
الثلاثاء 1434/7/19 هـ - الموافق 28/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
تصاعد وتيرة الاضطرابات يثير تساؤلات حول قدرة الأمن الأفغاني بعد انسحاب الناتو (رويترز)
 
قال مسؤولون أفغان اليوم الثلاثاء إن انفجارات متعددة بالقنابل على جوانب الطرق وهجمات مسلحة قامت بها طالبان قتلت 22 من أفراد قوات الأمن في جميع أنحاء البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع عن مقتل ستة جنود وجرح ثلاثة عندما هاجم مسلحون مواقع الجيش في واردوج، بولاية بدخشان شمال شرق، وقتل ستة من عناصر طالبان أيضا وأصيب آخرون بجروح خلال المعركة.

وأضافت الوزارة أن جنديين قتلا على يد طالبان في ولايتي هلمند وباكتيا في الـ24 ساعة الماضية.

وفي السياق قالت وزارة الداخلية، بالجزء الشمالي من ولاية كابل، إن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت أربعة حراس لرجل أعمال وجرحت أربعة آخرين صباح اليوم الثلاثاء.

وقتل ثلاثة جنود وأصيب آخران عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق أصابت عربتهم، وفق قائد الجيش بولاية قندهار.

تحاول الشرطة والجيش السيطرة على المعركة ضد المسلحين، قبل انسحاب مائة ألف من قوات حلف الناتو القتالية بحلول نهاية العام المقبل، ولكن هناك مخاوف ثارت بشأن قدرتهما على فرض الأمن.

يُذكر أن الخسائر ارتفعت في صفوف قوات الأمن بشكل كبير السنوات الأخيرة، حيث بدأت قوات التحالف الدولي الانسحاب واستلم الأمن الأفغاني الواجبات على الخط الأمامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة