مصرع 14 جنديا روسيا في الشيشان   
السبت 1421/12/1 هـ - الموافق 24/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتل 14 جنديا روسيا في مواجهات مع المقاتلين الشيشان، خمسة منهم عندما مرت سيارات يستقلونها فوق ألغام أرضية. وقالت مصادر روسية رسمية إن المقاتلين شنوا أكثر من خمسين هجوما مسلحا خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية.

وأضافت المصادر أن المقاتلين الشيشان استهدفوا بهجماتهم مواقع للقوات الروسية في العاصمة غروزني، وبالقرب من مدينتي أرغون في الشرق وأوروس مارتان في الجنوب الغربي.

يذكر أن القوات الروسية سبق وأعلنت مرارا قرب انتهاء حملتها العسكرية في الشيشان، إلا أنها وبرغم الخسائر التي تتكبدها يوميا تقريبا، لم تنه تلك الحملة.

وقال مسؤولون عسكريون روس إن تكثيف الإجراءات الأمنية في الشيشان مؤخرا حال دون وقوع المزيد من هجمات المقاتلين الخطيرة أمس الجمعة، الذي صادف ذكرى التهجير الجماعي لشعبي الشيشان والأنغوش إلى صحراء سيبيريا إبان الحرب العالمية الثانية.

مظاهرات في موسكو مناهضة للحرب في الشيشان
وأعلن المركز الصحفي لوزارة الداخلية الروسية أن أكثر من 30 ألف شخص وأكثر من ثمانية آلاف سيارة خضعوا للتفتيش الجمعة في الشيشان. وأسفرت حملة التفتيش عن مصادرة قاذفة لهب، وثلاث بنادق آلية، و17 لغما و11 قنبلة يدوية.

في هذه الأثناء أعلنت الإدارة العسكرية الروسية في الشيشان اكتشاف مقبرة جماعية تضم أكثر من 200 جثة جنوب شرق غروزني. وأوضحت الإدارة أن الجثث لمقاتلين شيشان سقطوا أثناء استيلاء القوات الروسية على غروزني بداية العام 2000.

يذكر أن معارك طاحنة دارت في غروزني في فبراير/شباط عام 2000. وأكد الجيش الروسي أنه قتل آنذاك 1500 مقاتل شيشاني كانوا يحاولون مغادرة المدينة المحاصرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة