بيروت تحتضن ملتقى دعم المقاومة   
الخميس 1431/1/21 هـ - الموافق 7/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)
خالد السفياني رئيس اللجنة التحضيرية لملتقى دعم المقاومة (الجزيرة)
تنطلق في الخامس عشر من الشهر الحالي في العاصمة اللبنانية بيروت أعمال الملتقي العربي لدعم المقاومة الذي يستمر ثلاثة أيام بمشاركة عشرات الشخصيات من العالم العربي والإسلامي.

وأعلن رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى خالد السفياني أن اللجنة التي دعت إلى الملتقى تضم 66 هيئة عربية وإسلامية ودولية عابرة للأقطار.
 
وذكر أن الشخصيات العربية والإسلامية والعالمية من حوالي 55 دولة أبدوا استعدادهم للمشاركة في الملتقى، لدعمهم للمقاومة باعتبارها حقاً مشروعاً في مواجهة المحتل وواجباً على كل الشعوب التي تعاني من الاحتلال.

وحول توقيت الانعقاد ذكر أن اللجنة التحضيرية اختارت أواسط يناير/كانون الثاني الحالي موعداً لانعقاد الملتقى الذي يصادف الذكرى الأولى للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفيما يتعلق بأعمال المؤتمر قال إنه سيشهد تقديم شهادات من تجارب المقاومة العربية والإسلامية والعالمية، وحلقات نقاش حول الأبعاد السياسية والقانونية والاقتصادية والثقافية والتربوية والاجتماعية العلمية.
 
وأضاف أنه سيشهد أيضا نقاشات حول التنسيق بين المقاومات العربية، ومحاضرات وندوات متخصصة، كما سيكون هناك فعاليات وأنشطة ثقافية وفنية تنطلق في إطار الملتقى.

وذكر أن المشاركين سيتوجهون في اليوم الثالث للمؤتمر إلى الجنوب اللبناني، حيث يتلى الإعلان العربي العالمي لدعم المقاومة من أحد المواقع التي شهدت معارك ضارية ضد الاحتلال الإسرائيلي.
 
كما أشار إلى أن الملتقى سيؤكد حق الشعوب في مقاومة الاحتلال، وإبراز دور المقاومة كثقافة، ووضع صياغات وآليات تسعى للربط والتنسيق الفاعل بين حركات المقاومة في الأمة.
 
كما سيدعو إلى إنشاء "شبكة عربية عالمية تتواصل أطرافها مع بعضها، لتدعم المقاومة بالموقف والعمل وبالمشاركة في الرأي، وتشكل مع العديد من الشبكات القائمة جبهة تحرر عالمية تواجه مشروع الهيمنة الاستعمارية القائم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة