انطلاق مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا   
الخميس 1432/7/1 هـ - الموافق 2/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)


بدأت في القاهرة أعمال بناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وهو المشروع الذي قال رئيس الوزراء المصري عصام شرف فى مؤتمر صحفى مشترك عقده أمس الأربعاء مع العالم أحمد زويل إنه يعد إضافة هامة لمصر ما بعد الثورة.

وقال عصام شرف في المؤتمر الصحفي إن المشروع يتواكب مع توجه الحكومة المصرية الجديدة التي تركز على التعليم و البحث العلمي.

وأضاف أن المشروع هو فكرة الدكتور أحمد زويل، مؤكدا أن مصر تفتخر بأن تضع على المشروع اسم هذا الرجل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء.

وجاء ذلك في رد عصام شرف على سؤال بخصوص عدم تسمية مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمشروع مصر القومي.

وبدوره، أكد أحمد زويل في نفس المؤتمر الصحفي أن المشروع -الذي حمله على ظهره 12 عاما- أن الطالب الذي يتخرج من الثانوية العامة ويلتحق بجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا سيتلقى العلوم الحديثة التي تتيح له التكلم بلغة العصر عندما يذهب إلى الخارج.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا هي مؤسسة تتمتع بالاستقلالية التامة ويتم تمويلها عبر التبرعات من الهيئات والأشخاص.

وأضاف أن هذه المؤسسة تحتاج إلى ملياري دولار من أجل القيام بمسؤوليتها، مشيرا إلى أن مجلس الأمناء التابع لها يتكون من نخبة من كبار العلماء.

غير أن المراسل أوضح أن مشروع أحمد زويل لن يتمكن وحده من معالجة الوضع التعليمي في مصر، مشيرا إلى أن الأمر يحتاج إلى مشروع قومي للنهضة التربوية والتعليمية، خاصة في ظل مجتمع يتجاهل العلماء ونظام تعليمي يصفه الخبراء بالفاشل.

ويذكر أن مشروع أحمد زويل كان قد تعطل لحوالي 8 سنوات بعد اتفاقه مع الرئيس المخلوع حسني مبارك على تنفيذه.

جدير بالذكر أن العالم المصري أبدى رغبة في الترشح لمنصب  الرئاسة عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

بيد أن التعديلات الدستورية الأخيرة أقصت زويل نهائيا عن سباق الترشح في الانتخابات، نظرا لاشتراطها أن يكون المرشح  لرئاسة الجمهورية مصري الجنسية ومن أبوين مصريين وغير متزوج من أجنبية، وهو ما لا ينطبق على زويل كونه يحمل الجنسية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة